وكالة أنباء التقريب 4 Oct 2022 ساعة 9:43 https://www.taghribnews.com/ar/news/567694/امير-عبداللهيان-رفع-الحظر-يمضي-في-مساره-الصحيح -------------------------------------------------- في تصريح له عنوان : امير عبداللهيان: رفع الحظر يمضي في مساره الصحيح تنا -------------------------------------------------- اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان الإجراءات الجارية لإلغاء الحظر عن طريق المفاوضات وتبادل الرسائل بانها تمضي في المسار الصحيح. نص : وقال أمير عبداللهيان في تصريح له : في آخر التطورات ، حاولنا اغتنام فرصة وجود جميع الأطراف في نيويورك خلال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. وكان مفاوضنا علي باقري حاضرًا أيضًا في جزء من الرحلة والتقى بإنريكي مورا ، كما التقى وتحدث مع بعض وزراء الخارجية والمسؤولين المعنيين بهذا الموضوع وتوصل إلى حصيلة جيدة. واضاف وزير الخارجية: لقد وصلنا الآن إلى نقطة بحيث يوجد تفاهم مشترك حول مختلف القضايا ، وهذا سيساعدنا على العمل بشكل أفضل وأسرع في الخطوات النهائية للاتفاق. الجانب الأمريكي واجه مشكلة من قبل ، وهي أنه لم يكن لديه تفهم صائب للوضع ، نشعر أن الجانب الأمريكي حاضر الآن بتفهم أفضل في تبادل الرسائل. كما تطرق أمير عبداللهيان إلى موضوع التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ، وقال: لقد واصلنا تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار الضمانات طوال هذا الوقت ، ولكن بناءً على القانون الاستراتيجي لمجلس الشورى، فقد اتخذنا خطوات وفقًا لـ القانون في المجال النووي السلمي ، والتي اتخذت في إجراء مضاد لنكث العهد من الجانب الآخر. وأضاف: إن تعاوننا مع الوكالة دخل مرحلة جديدة نوقشت في المباحثات الأخيرة بين محمد إسلامي رئيس منظمة الطاقة الذرية ورافائيل غروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، وأعتقد أننا توصلنا إلى تفاهم مشترك. في ذلك الإطار ، أمامنا خارطة طريق تتعلق بتعاون إيران مع الوكالة والرد على بعض الاتهامات التي لا أساس لها للوكالة، وكذلك فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق. وأضاف وزير الخارجية: أعتقد أنه إذا اتبع الجانب الأمريكي نفس المسار الذي تم فيه تبادل الرسائل في الأيام الماضية وتم تكوين تفاهم مشترك نسبيًا حول هذه القضية بهذه الطريقة الواقعية ، فان الاتفاق متاح بين إيران وسائر الاطراف. وقال: فيما يتعلق بالوقت، متى ما شعرنا أن اتفاقنا قد وصل إلى نقطة يتم فيها احترام الخطوط الحمراء تمامًا ويمكننا الاستفادة اقتصاديًا من العودة إلى الاتفاق ، فسنكون بالتأكيد عند نقطة الاتفاق ونحن متفائلون. /110