وكالة أنباء التقريب 12 Nov 2020 ساعة 21:41 http://www.taghribnews.com/ar/news/481914/البيان-الختامي-لمؤتمر-عودة-اللاجئين-السوريين-في-دمشق -------------------------------------------------- مؤتمر عودة اللاجئين : لدعم سيادة سوريا ورفض العقوبات وتيسير عودة الاجئين عنوان : البيان الختامي لمؤتمر عودة اللاجئين السوريين في دمشق تنا -------------------------------------------------- نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يقول قبيل البيان الختامي لمؤتمر عودة اللاجئين السوريين في دمشق إن بلاده تبذل كل جهودها لعودة اللاجئين. ومبعوث الرئيس الروسي يشدد على ضرورة مواجهة العقوبات المفروضة على الشعب السوري، وتوحيد الجهود لحل الأزمة. نص : أكد البيان الختامي للمؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين في دمشق اليوم الخميس بمشاركة عربية ودولية،على دعم وحدة وسيادة واستقلال سوريا، ووحدة أراضيها. وشدد البيان على مواجهة جميع المحاولات الرامية لتقويض سيادة سوريا وسلامة أراضيها. وأكد على مواصلة الحرب على الإرهاب حتى القضاء على جميع التنظيمات الإرهابية المدرجة على قائمة مجلس الأمن الدولي. ورأى البيان أن لا حل عسكرياً للأزمة في سوريا، وأن الحل سياسي يقوده وينفذه السوريون بأنفسهم. البيان الختامي شدد على رفض جميع العقوبات الأحادية الجانب غير الشرعية خاصة في ظل انتشار وباء كورونا. كذلك شدد على المساعدة على تيسير العودة الآمنة للاجئين السوريين، وعلى المجتمع الدولي المساهمة في هذه العملية. وقال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، في كلمة له خلال البيان الختامي، قال إن "الدول الغربية حاربت هذا المؤتمر، فيما هدفها تأخير عودة اللاجئين، وذلك للتلاعب بموقفهم واستغلاله". المقداد أكد أن قضية اللاجئين هي "قضية وطنية بالنسبة لنا، ونبذل كل الجهود لعودة كل اللاجئين". وأشار إلى أن الدولة السورية "قدمت ضمانات لعودة اللاجئين، وأعادت البنى التحتية إلى مناطق عاد إليها لاجئون". بدوره، قال مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف، إن "مشاركة 27 دولة في هذا المؤتمر تؤكد أهميته وأهمية عودة اللاجئين السوريين". وأضاف أنه يجب مواجهة العقوبات المفروضة على الشعب السوري، وتوحيد الجهود لحل الأزمات في سوريا. وتابع لافرنتييف أن المشاركين في المؤتمر أكدوا رغبتهم في حل الصعوبات التي تواجه عودة اللاجئين، مشيراً إلى أن جهود موسكو يجب أن تركز على وصول المساعدات وعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم. لافرنتييف أشار إلى أن المؤتمر يؤكد أن الباب مفتوح لعودة اللاجئين السوريين إلى سوريا. وكان وزير وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أكد أن حل أزمة اللاجئين السوريين يتطلب مشاركة المجتمع الدولي، وتوقف بعض الدول عن تسييس هذا الملف، مشيراً إلى أن هذه الدول تتحمل مسؤولية معاناة ملايين السوريين الذين أجبروا على مغادرة وطنهم. /110