وكالة أنباء التقريب 25 Jan 2023 ساعة 22:20 https://www.taghribnews.com/ar/news/581821/وزير-الخارجية-شاهدنا-اجراء-غير-لائق-ومسيئا-لاحدى-الصحف-الفرنسية-ضد-المقدسات-الدينية -------------------------------------------------- عنوان : وزير الخارجية : شاهدنا اجراء غير لائق ومسيئا لاحدى الصحف الفرنسية ضد المقدسات الدينية تنا -------------------------------------------------- صرح امير عبداللهيان : شاهدنا اجراء غير لائق ومسيئا لاحدى الصحف الفرنسية ضد المقدسات الدينية، الذي تجسد وللاسف في الاساءة الى كتاب المسلمين المقدس القران الكريم، في دولتين اوروبيتين. نص : جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي اليوم الاربعاء بين وزير الخارجية الايراني مع نظيرته الفرنسية "كاترين كولونا"، حيث جرى استعراض اخر المستجدات بشان القضايا الثنائية وبعض القضايا الاساسية ذات الاهتمام المشترك. وتطرق امير عبداللهيان الى لقائه مع وزيرة الخارجية الفرنسية في الاردن، كما نوه بالعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين؛ واصفا في الوقت نفسه مواقف فرنسا المحرضة للاضطرابات غير ودية. كما انتقد التصريحات التدخلية لبعض المسؤولين الفرنسيين؛ مصرحا بان طهران تفضل مسار التفاوض الدبلوماسي، لكن كما شاهدتم نحن اتخذنا في معرض الرد بالمثل، اجراءات مؤثرة وعاجلة ايضا. وحول قرار البرلمان الاوروبي الاخير ضد الحرس الثوري، قال : ان حرس الثورة الاسلامية يشكل احد المؤسسات القيادية المعنية بالدفاع عن الامن الوطني الايراني، ويضطلع بدور رئيسي في سياق الحفاظ على الامن الاقليمي ومكافحة الارهاب. ومضى وزير الخارجية الايراني الى القول : ان الجمهورية الاسلامية تراقب بدقة تحركات الاتحاد الاوروبي وستقوم باتخاذ الخطوات التالية وفقا لهذه التحركات. وصرح امير عبداللهيان في هذا الاتصال الهاتفي ايضا : الى جانب هذه التصريحات والاجراءات، نحن شاهدنا اجراء غير لائق ومسيئا لاحدى الصحف الفرنسية ضد المقدسات الدينية، الذي تجسد وللاسف في الاساءة الى كتاب المسلمين المقدس القران الكريم، في دولتين اوروبيتين. وتابع مخاطبا الوزيرة الفرنسية : لا تكرروا سياسة حظر ترامب الفاشلة، وقد اعلنا وفقا لمبدا الرد بالمثل اليوم، عن قائمة العقوبات الجديدة ضد الاتحاد الاوروبي وبريطانيا، والتي تضمنت 33 شخصية ومؤسسة اوروبية. من جانبها، اكدت وزيرة الخارجية الفرنسية على اهمية العلاقات بين طهران وباريس، وقالت : ان فرنسا لم تقوم باي تدخل في شؤون ايران الداخلية. بدورها، اشارت السيدة كولونا الى ضرورة الحفاظ على العلاقات بين ايران وفرنسا، والعمل على توسيع هذه الاواصر. وعلى صعيد اخر، طالبت الوزيرة الفرنسية بالافراج عن السجناء الفرنسيين.  علما ان هؤلاء المعتقلين، ادينوا بتهم التجسس والاجراءات التدخلية المزعزعة للامن والاستقرار في ايران. وتجدر الاشارة ايضا، الى ان وزيري الخارجية الايراني والفرنسية تباحثا في هذا الاتصال حول اخر المستجدات بشان التعاون القنصلي بين البلدين. /110