وكالة أنباء التقريب 17 Jun 2021 ساعة 20:00 http://www.taghribnews.com/ar/news/508163/كتاب-إيران-وقيم-المشروع-الحضاري-بقلم-المفكر-الجزائري-نورالدين-أبولحية -------------------------------------------------- صدر حديثاً عنوان : كتاب: "إيران وقيم المشروع الحضاري" بقلم المفكر الجزائري "نورالدين أبولحية" تنا -------------------------------------------------- أصدر المفكر والكاتب الجزائري "نورالدين أبولحية" والذي يعمل أستاذاً في قسم الدعوة والإعلام بإحدى الجامعات الجزائرية كتاباً جديداً باللغة العربية في الفضاء الإلكتروني جاء بعنوان "إيران وقيم المشروع الحضاري". نص : وبعد إصداره حديثاً لكتاب "إيران و القرآن" من سلسلة "هذه إيران وهذا مشروعها"، ها هو المفكر والكاتب الجزائري "نورالدين أبولحية" والذي يعد أحد الأقلام الجزائرية الغزيرة جداً في العطاء، والذي يعمل أستاذاً في قسم الدعوة والإعلام بإحدى الجامعات الجزائرية، يصدر مرة أخرى في الفضاء الإلكتروني كتاباً جديداً باللغة العربية، جاء بعنوان "إيران وقيم المشروع الحضاري" قراءة موضوعية لمشروع النهضة عند قادة الثورة الإسلامية الإيرانية. ويعتبر هذا الكتاب والذي يضم 565 صفحة العمل الخامس من نفس السلسلة التي ألفها المؤلف "هذه إيران وهذا مشروعها"، أهم بوابة نعبر من داخلها الى قلب الحضارة الإيرانية الجديدة وروحها حتى لا تظل محصورة بين صانعيها، ويعم نورها كل الأرض والعالم أجمع، خاصة عالمنا الإسلامي المنهك بثقل وأعباء الحضارة الغربية المادية. وبناءا على هذا يذكر المؤلف في مقدمة كتابه أنه "كان من الأحرى أن نسمي الكتاب "قادة الثورة الإسلامية و قيم المشروع الحضاري" لكنا رأينا أن ذلك المشروع لم يبق محصوراً في قادته، و إنما تحول إلى واقع تطبيقي سخرت له كل الإمكانات والقوانين بحيث لم يعد مجرد حبر على ورق، أو مجرد تنظيرات مثالية قد يتهم أصحابها بكونهم يحلمون أو يأملون أو يرغبون". ولهذا يؤكد الكاتب أن قوله "أن الحملة المغرضة على إيران لا تهدف فقط إلى ضرب مشروعها الواقعي المتواجد على أرضها، و إنما تهدف قبل ذلك و بعده إلى نسف مشروعها الفكري و التأصيلي الذي أثبت جدواه الواقعية"، هو بمثابة استجابة لنداء الشرفاء من قادة الثورة الإسلامية، وهذا مما دعاه الى تأليف هذا الكتاب نصرة لهذا المشروع الإسلامي. ويخلص الكاتب في النهاية الى قوله "أنه بدل الحديث عن المشروع بحد ذاته، اختار الحديث عن القيم التي يحملها، وذلك حتى نخلص لروح المشروع، وبيان مدى أصالته، وكونه يستمد أصوله من المصادر المقدسة المتفق عليها بين جميع المسلمين". والكتاب يتضمن عشرة فصول تناول الأول منها "الحضارة والقيم الدينية" والذي يقصد به القيم المرتبطة بحقيقة الدين ومصادره وكيفية فهمه والتعامل مع قضاياه، بينما الثاني تناول "الحضارة والقيم الروحية" والذي يقصد به القيم المرتبطة بالسلوك الروحي والتوجه الخالص لله والتي بتحققها يتحقق الدين في الواقع السياسي والاجتماعي، أما الثالث فقد تناول "الحضارة والقيم الأخلاقية" والذي يقصد به القيم المرتبطة بالسلوك الأخلاقي النابعة من النبوة والتي بها يتجسد المشروع الإسلامي، بينما اشتمل الفصل الرابع على "الحضارة والقيم الإنسانية ونصرة المستضعفين" لأن المشروع يمتد لكل الشعوب، أما الفصل الخامس فقد تناول "الحضارة والقيم الاجتماعية" ويقصد به القيم المرتبطة بالبنية الاجتماعية والعلاقات المكونة لها، أما الفصل السادس فقد تناول "الحضارة والقيم السياسية" ويقصد بها القيم المرتبطة بالمواقف والممارسات والسلوك السياسي وكذا نوع النظام والمصادر التي يستمد منها، أما الفصل السابع فقد تناول "الحضارة والقيم الاقتصادية" ويقصد به القيم المرتبطة بالنظام والحياة الاقتصادية باعتبارها ركناً أساسياً في الحياة لا يمكن الاستغناء عنه، بينما يتناول الفصل الثامن "الحضارة وقيم العلم والتقانة"، و يقصد به القيم المرتبطة بالموقف من العلم وأنواعه وكيفية تحقيق التطور في جانبيه النظري والتطبيقي التقني لأنه مظهر من مظاهر الحياة، وقد تناول الفصل التاسع وما قبل الأخير "الحضارة وقيم الثقافة والفنون"، والذي يقصد به القيم المرتبطة بالجوانب الثقافية والفنية، ذلك أنها تمثل جانباً من جوانب الاستجمام والراحة، و أما الفصل العاشر و الأخير من هذا الكتاب فقد ضم "الحضارة وقيم الإعلام والاتصال" والذي يقصد به القيم المرتبطة بالإعلام والاتصال باعتبارهما من الوسائل التي تمكن المشروع من إيصال رسالته و بصورة أجمل للعالم أجمع .. هذه هي كل الفصول التي يتأسس عليها الكتاب. والجدير بالذكر أن مؤلف الكتاب له منجز علمي ثري، فقد بلغ في رصيده مائة وسبعة 107 مؤلفاً، منها ما تم نشره ورقياً في مصر والعراق والجزائر وغيرها من الدول، و منها ما هو موجود على الفضاء الإلكتروني، ناهيك عن عدد كبير من البحوث والمقالات العلمية والأكاديمية في مجالات فكرية متنوعة. كما يعد المؤلف من دعاة التقارب بين المذاهب الإسلامية وتنقيح التراث من الدخن والشوائب التي علقت به، كما يدعو في الكثير من مؤلفاته إلى مواجهة الفكر المتطرف والعنف والإرهاب، كما تتضمن أعماله مجموعة سلاسل، تسلط كل واحدة منها الضوء على جانب معين من الحياة، وهي: سلسلة: حقائق ورقائق و تضم 16 كتابا، رسائل السلام وتضم 14 كتاباً، التزكية والترقية و تضم 5 كتب، سنة بلا مذاهب وتضم 20 كتاباً، الإلحاد والدجل و يضم 5 كتب، الدين والدجل ويضم 20 كتاباً، سلسلة دراسات وبحوث وتضم 6 كتب، دين الله ودين البشر وتضم 4 كتب، أحكام و حكم و تضم 7 كتب، وسلسلة شوق وحنين وتضم 5 كتب، مقاومة وتنوير وتضم 5 كتب، وهذه السلسلة الأخيرة هي التي يندرج تحتها عنوان كتابنا هذا "إيران و قيم المشروع الحضاري"، إضافة الى ذلك له موقع إلكتروني مجاني: http://www.aboulahia.comhaht ويحوي جميع كتبه المطبوعة ورقياً و إلكترونياً وكذلك العديد من المقالات المنشورة، و الكثير من الصوتيات والمرئيات، وقناة على اليوتوب، كما نشير الى أن المؤلف يفتح باب النشر والتوزيع للجميع دون حقوق مادية، لأنه يعتقد أن العلم لا يباع و لا يشتري. /110