وكالة أنباء التقريب 26 Jan 2023 ساعة 8:21 https://www.taghribnews.com/ar/news/581837/منظمة-الشؤون-الدينية-التركية-القران-الكريم-يدعو-الناس-الى-احترام-المقدسات -------------------------------------------------- عنوان : منظمة الشؤون الدينية التركية : القران الكريم يدعو الناس الى احترام المقدسات الدينية تنـا -------------------------------------------------- قال رئيس منظمة الشؤون الدينية التركية "علي ارباش" : ان احد اوامر وتعاليم القران الكريم، التي يجب ان ننشرها بين الناس، هو الدعوة الى احترام المقدسات الدينية. نص : وافادت "تنا"، ان "منظمة الشؤون الدينية التركية"، نظمت (الاربعاء) اجتماعا عبر الفضاء الافتراضي بعنوان "جريمة التحريض للكراهية ضد القرآن الكريم في السويد"، بحضور جمع من علماء المسلمين في العالم الإسلامي؛ وذلك في سياق موجة التنديد والاستنكار الواسعة التي اعقبت الاساءة الى المصحف الشريف، من قبل احد المتطرفين الاوروبيين امام السفارة التركية في السويد. واشار "اير باش" الى جريمة حرق القران الكريم بواسطة السياسي الدنماركي المتطرف "راسموس بالودان" في السويد؛ مؤكدا على العلماء المسلمين، ان مسلمي العالم جميعا يتوقعون منا كعلماء وقادة الامة الاسلامية ان نتخذ موقفا مناسبا ضد هذا العمل الشنيع. في سياق متصل، اعرب وزير الشؤون المذهبية والتنسيق بين الاديان في باكستان "المفتي عبدالشكور"، عن قلقه حيال وتيرة الجرائم المتزايدة والناجمة عن التحريض للكراهية في انحاء العالم. وقال هذا المسؤول الباكستاني، خلال اجتماع "جريمة التحريض للكراهية في السويد" الافتراضي : ينبغي علينا جميعا ان نتحد امام هذه الظاهرة. واضاف عبدالشكور : ان الاساءة للمقدسات، لا تقتصر على استهداف الدين الاسلامي بل الامة الاسلامية برمتها معرضة لهذه الحملة الشرسة. وتابع : ان هذا العمل، يشكف بوضوح عن الكراهية المعمقة والعصبية المتجذرة في بعض المجتمعات، والتي يجب التصدي لها من خلال تعزيز الوحدة والتسامح بين المسلمين. واستطرد قائلا : ان القران الكريم، هو اساس الايمان ومصدر الرشاد والسعادة لملايين المسلمين، وبما يلزم علينا (كعلماء هذه الامة) ان نحافظ عليه. ومضى وزير الشؤون المذهبية الباكستاني الى القول : ان حرق القران الكريم لا ينحصر في الاساءة الى العقائد الدينية، وانما يشكل انتهاكا لمبادئ الحرية الدينية والتعبير ايضا. الى ذلك، قال وزير الشؤون الدينية والاوقاف السوداني "عبد العاطي احمد عباس" : ان هذا الارهاب والعنف الذي يصدر عن ادعياء الدفاع عن الحرية، يتعارض مع هذه الادعاءات. واضاف : ان حرق القران الكريم، زاد من تمسك المسلمين بهذا الكتاب المقدس؛ لافتا الى ان "هذا الاجتماع (الافتراضي) الذي جمع العلماء والمشايخ والوزراء من انحاء العالم جنبا الى جنب، يدل على ان هذا العمل الشنيع اصبح مصدر خير للمسلمين. واكد الوزير السوداني، على ان الاسلام هو دين السلام، وينهى اتباعه عن الاساءة الى الكتب السماوية. نهاية الخبر