تاريخ النشر2011 11 November ساعة 13:02
رقم : 70705
استمرار التحريض الصهيوني ضد ايران

الحاخام الصهيوني الاكبر يقارن من الفاتكيان التهديد الايراني بما يسمى المحرقة

تنا - بيروت
لقد اوضحت للبابا مسألة الالتزام الملقى على عاتق العالم وقادته لبذل كل جهد في هذا الموضوع فرد محركا رأسه بالايجاب
الحاخام الصهيوني الاكبر وبابا الفاتيكان
الحاخام الصهيوني الاكبر وبابا الفاتيكان
بحث هذا الموضوع المهم. التقى الحاخام الصهيوني الاكبر يونا ميتسغر مع بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر في روما وبحث معه قضية البرنامج النووي الايراني وفق ما افادت وسائل الاعلام الاسرائيلية.
وذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلية ان هذا اللقاء خطط مسبقا الا ان تطورات الايام الاخيرة ونشر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها حول البرنامج النووي الايراني دفع الرجلين الى
وفي استغلال واضح لما يسميه الصهاينة بالمحرقة النازية بغية التأثير على موقف الفاتيكان قال الحاخام ميتسغر من روما لصحيفة معاريف انه ذكّر البابا باحياء ذكرى ما يسمى ليلة الكريستال في هذه الايام - وهي كنية لليلة ارتكب فيها الالمان مجازر واسعة بحق اليهود عام ١٩٣٩ وفق التعريف الصهيوني – التي تشكل ذكرى اليمة عن كل ما غض العالم النظر عنه في بداية حملة الابادة التي شنها هيتلر ضد الشعب اليهودي.
واضاف ميتسغر لقد اوضحت للبابا مسألة الالتزام الملقى على عاتق العالم وقادته لبذل كل جهد في هذا الموضوع فرد محركا رأسه بالايجاب.
ميتسغر اشار لمعاريف ان الاخبار التي تنقل عبر وسائل الاعلام احيانا تبين لمن هو غير ملم بالتفاصيل ان اسرائيل تشكل عائقا امام السلام، واكد ميتسغر استغلاله للقاء الذي اشترك فيه زعماء دينيين آخرين من اجل توضيح الموقف الاسرائيلي.
http://www.taghribnews.com/vdcam0n0.49nww1kzk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني