تاريخ النشر2022 6 December ساعة 09:53
رقم : 575915

مساعدة الرئيس الايراني : المرأة معرضة للديكتاتورية في الغرب

قالت مساعدة رئيس الجمهورية الاسلامية لشؤون الاسرة والمراة السيدة "انسية خزعلي" : ان الغربيين يمارسون الدكتاتورية باسم المراة ولا يسمحون للنساء بطرح مطالبهن.
مساعدة الرئيس الايراني : المرأة معرضة للديكتاتورية في الغرب
جاء ذلك في تصريح ادلت به "السيدة خزعلي" خلال حضورها (الاثنين) ندوة مفتوحة بجامعة "شريف" للتكنولوجيا في طهران بمناسبة "اليوم الوطني للطالب الجامعي" الذي يصادف اليوم الثلاثاء؛ حيث اجابت على اسئلة الطلاب والطالبات.

وحول مشروع القرار الأمريكي للمطالبة باخراج إيران من لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة، صرحت مساعدة رئيس الجمهورية : إنهم يمارسون الدكتاتورية باسم المرأة ولا يسمحون للنساء بطرح قضاياهن ويمضون في ذلك الى الحد الذي يحاولون فيه إلغاء عضوية المرأة في منظمة دولية.

واضافت : في العام الماضي انتخبت إيران كأحد أعضاء اللجنة بحصولها على 43 صوتًا من أصل 54 صوتا، لكن هذا العام ، مع الأكاذيب التي نسبت إلى الأحداث الأخيرة والادعاء الكاذب لبعض وسائل الإعلام الأجنبية بأن الحكومة تقتل النساء ، زعموا أنهم يبحثون عن حقوق المرأة ، ولكن بهذا الإجراء ، فإن الادارة الأمريكية هي المنتهكة لحقوق المرأة في الواقع.

*10٪ فقط من المعتقلين في أعمال الشغب نساء
واستدلت السيدة خزعلي بتصريح سماحة قائد الثورة من ان "شرطة الاخلاق كانت مجرد ذريعة ولو لم تكن هنالك هذه القضية لربما اختلقوا اعذارا اخرى لاثارة اعمال الشغب في ايران"؛ موضحة ان "هؤلاء لا يطيقون رؤية تقدمنا في مختلف المجالات".

وتابعت، أن بعض وسائل الإعلام الأجنبية تذكر أسماء النساء كضحايا في أعمال الشغب الاخيرة، الا ان الأدلة المتوفرة تظهر بوضوح سبب وفاتهن، وصرحت : رغم أنهم يتحدثون عن وجود نساء، لكن ينبغي القول إن 90٪ من المعتقلين هم من الرجال و 10٪ فقط من النساء.

*تطوير برنامج شامل للمرأة المعيلة
كما أشارت إلى بعض المهام المعلقة ، مثل إعداد برنامج شامل لربات الأسر وقالت: تمت الموافقة على هذا الموضوع من قبل الحكومة الثالثة عشرة (الحالية) من أجل تمكين النساء المعيلات لأسرهن.

وحول الموافقة على صندوق ضمان التسهيلات الخاصة للنساء المعيلات للأسر قالت: كما تمت الموافقة على صندوق ضمان منح قروض للنساء المعيلات ، بحيث تعمل الحكومة كضامن لهؤلاء النساء لخلق فرص عمل لهن.

*تحسين مؤشرات العدالة الجنسانية
كما تطرقت خزعلي إلى قضية إصلاح مؤشرات العدالة الجنسانية التي تم تعريفها في دائرة شؤون المراة والاسرة بديوان الرئاسة ، وأضافت: لقد وصلنا الان إلى 177 مؤشرا من اصل 500 مؤشر.

وحول دور المراة في صنع القرار قالت مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة: في الحكومة الثالثة عشرة ، تم تعيين عدد من النساء في المجالس العليا للقيام بدور في صنع القرار في الدولة.

*لا يوجد بلد يتمتع بحرية مطلقة
وقالت خزعلي حول موضوع الحجاب: في الحقيقة لا توجد دولة تتمتع بحرية مطلقة في موضوع ارتداء الملابس ، اذ ان لكل دولة سلسلة من القيود التي يتم تعريفها.

نهاية الخبر 
https://www.taghribnews.com/vdcb8sbssrhbz9p.kuur.html
المصدر : ارنا
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني