تاريخ النشر2022 1 December ساعة 15:14
رقم : 575320

بعثة قائد الثورة الى سيستان وبلوشستان تقدم تقريرا حول الأحداث الأخيرة

قدمت بعثة قائد الثورة الاسلامية "الامام السيد علي الخامنئي" التي كلفت بالتحقيق في الأحداث الأخيرة داخل محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق ايران)، قدمت تقريرا الى سماحة القائد بنهاية الزيارة التفقدية التي قامت بها للمحافظة والتي استغرقت اسبوعا واحدا.
بعثة قائد الثورة الى سيستان وبلوشستان تقدم تقريرا حول الأحداث الأخيرة
واشارت هذه الهيئة العلمائية في تقريرها، الى ان "اعداء الدين والشعب والوطن ارتكبوا خطأ في الحسابات حينما حاولوا استغلال الاحداث الاخيرة بمحافظة سيستان وبلوشستان للوصول الى اهدافهم البغيضة والقديمة الا وهي خلق الشرخ في جسد الامة الاسلامية الواحدة وإضعاف التلاحم الوطني؛ واوضحت ان الاعداء اغتنموا الفرصة وجاءوا بكل ما لديهم الى الساحة الا ان اهدافهم لم تتحقق في ظل وعي وبصيرة اهالي المحافظة.

واضافت : ان بعثة سماحة القائد اعدت انطلاقا من الثقة الكبيرة التي كانت تحملها في زيارة المحافظة، 21 برنامجا جماهيريا متنوعا من ضمنها اجتماعات وزيارات ميدانية ومشاركة في تجمعات جماهيرية الى مدن زاهدان وزابل وخاش وسراوان وإيرانشهر ودلجان وتشابهار، مع التواصل والاستماع وجهًا لوجه من اجل دراسة أعمق وأكثر استراتيجية لسياقات وعوامل التصعيد.

وتابعت : بعد هذه الرحلة والعودة إلى طهران ، عُقدت عدة اجتماعات لتحليل وتوحيد الانطباعات، بالإضافة إلى إعداد قائمة بالاقتراحات والنتائج، وأخيراً مخرجاتها ونتائجها في شكل تقرير موجز من 7 صفحات و تقرير مسهب من 60 صفحة، تم تقديمه الى سماحة قائد الثورة الإسلامية.

واوضحت البعثة، انه بالإضافة إلى محاولتها قدر المستطاع خلال الرحلة، الاستماع وتوثيق وتلخيص آراء العلماء والنخب وشيوخ العشائر والمسؤولين وعموم المواطنين من السنة والشيعة، ومواساة أسر الشهداء والمصابين في الأحداث الأخيرة، وتماشيا مع التنفيذ الكامل لتدابير قائد الثورة الاسلامية، تابعت المحاور التالية :

1) إطلاق سراح الموقوفين الذين لم يرتكبوا جريمة خطيرة ومؤثرة.
2) التعامل بحزم وعدم التسامح مع المذنبين.
3) البت في اوضاع المتضررين.
4) منح عنوان؛ "الشهيد" للضحايا الأبرياء بعد مراجعة ملفاتهم من قبل مؤسسة الشهيد.

نهاية الخبر 
https://www.taghribnews.com/vdcb5sbsgrhbzfp.kuur.html
مصدر : ارنا
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني