تاريخ النشر2022 1 December ساعة 12:00
رقم : 575288

جماهير غفيرة في يعبد يشيعون جثمان الشهيد بدارنة غرب جنين

تنا
شيعت جماهير غفيرة في بلدة يعبد غرب جنين، مساء لأربعاء، جثمان الشهيد الشاب محمد توفيق بدارنة (26 عاماً) الذي ارتقي إثر إصابته برصاص قوات الاحتلال ووحداته المستعربة التي اقتحمت البلدة .
جماهير غفيرة في يعبد يشيعون جثمان الشهيد بدارنة غرب جنين
وانطلق موكب التشييع من المستشفى جنين، وجاب شوارع المدينة ومخيمها مرفوعا على الأكتاف وملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط ترديد الهتافات المنددة بجرائم وعدوان الاحتلال المستمرة بحق أبناء شعبنا وخاصة محافظة جنين،  وجاب موكب الشهيد الذي شارك فيه آلاف الفلسطينيين، شوارعها البلدة، قبل مواراته الثرى في مقبرة يعبد القبلية.

وخلال مراسم التشييع ألقيت عدة كلمات، نددت جميعها بجرائم الاحتلال واستهدافه مدينة جنين ومخيمها وقراها وبلداتها، وأكدت أن جرائم وعدوان الاحتلال لن ترهب الشعب الفلسطيني وسيستمر في النضال والمقاومة ولن يركع .

وطالب المتحدثون بمحاكمة قادة الاحتلال وجلبهم إلى المحاكم الدولية، ومؤكدين أن المقاومة ستستمر في النضال والمقاومة حتى دحر الاحتلال.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى جماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية، شهيد فلسطين محمد بدارنة من بلدة يعبد بجنين، والذي ارتقى عقب إصابته برصاص العدو المجرم عصر الاربعاء.

وشهدت بلدة يعبد عصر الاربعاء اشتباكات مع قوات الاحتلال التي اعتقلت الشاب عبد الغني حرز الله بعد محاصرة منزله واستولت على ممتلكاته.

ويُشار إلى أنّ الشاب حزر الله أسير محرّر أفرجت عنه قوات الاحتلال في حزيران/ يونيو الماضي، بعد أشهر من الاعتقال، بتهمة نشاطه في حركة حماس.


/110


 
https://www.taghribnews.com/vdcevn8nvjh8fwi.dbbj.html
مصدر : فلسطين اليوم
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني