تاريخ النشر2022 30 November ساعة 09:38
رقم : 575158
بمناسبة الذكرى 55 لعيد الاستقلال اليمني؛

المشاط يستنكر نهب ثروات اليمن وحرمان شعبه من مستحقاته الطبيعية

تنا
استنكر رئيس المجلس السياسي الأعلى في حكومة الانقاذ الوطنية اليمنية، "مهدي المشاط"، المحاولات العدوانية لنهب ثروات اليمن، وحرمان أبناء الشعب اليمني من مستحقاته الطبيعية، "وعلى رأسها مرتبات الموظفين من إيرادات النفط، والذي يعتبر أمرا غير قابل للنقاش".
المشاط يستنكر نهب ثروات اليمن وحرمان شعبه من مستحقاته الطبيعية
وفي خطابه بمناسبة الذكرى الـ 55 لعيد الاستقلال اليمني (30 نوفمبر)، عبر "المشاط" عن الأسف من أنه "تأتي هذه المناسبة والأمريكي يتنقل بين المحافظات المحتلة، ويباشر الإدارة لتلك المحافظات الخاضعة للاحتلال برفقة جنوده في مشهد مكرر لم يغب من ذاكرة الإنسان اليمني منذ الاستعمار البريطاني القديم، وليس هذا فقط بل إن محتل اليوم أكثر صلفا ووقاحة وجرأة، لدرجة أنه يتيح لنفسه الحق أن يتدخل في شؤون البلد في كل مجلس ومحفل ليدين ويندد، في مفارقة ساخرة بأن أصحاب البلد قاموا بمنعه من نهب ثرواتهم".

ولفت إلى أن، "المحتل يرى بأن دفاع الشعب اليمني عن مقدراته ضد النهب إجراء خاطئاً بالنسبة له ولمصالحه، في وقاحة لم يتجرأ عليها محتل قبله، والذي بقدر ما يعد أمرا مؤسفا فإنه في الوقت ذاته يزيد الشعب اليمني إصراراً على المضي قدماً في مسيرة التحرر والاستقلال وإعادة طرد المستعمر الجديد حتى ينال اليمن حريته واستقلاله وسيادته على كامل أراضيه".

وجدد  المشاط، التأكيد على موقف اليمن الثابت بحماية مقدرات شعبه، ومنع نهب ثرواته النفطية والغازية، باعتباره التصرف الدستوري الصحيح والسلوك المنطقي والشرعي، وأن هذا الحق لا يعني أي تهديد للملاحة الدولية كما تدعي أبواق العدوان، فمن يهدد الملاحة الدولية هو من يواصل عدوانه وحصاره ونهب ثروة هذا الشعب".

وأدان رئيس المجلس الساسي الاعلى في حكومة الانقاذ الوطني اليمنية، "مساعي دول العدوان، وعلى رأسها أمريكا، لعرقلة دفع مرتبات كافة موظفي الجمهورية اليمنية، وتعطيل جهود السلام"؛ معتبرا ذلك عملا عدوانيا سيكون له عواقب وتداعيات تتحمّل دول العدوان مسؤوليتها.

وشدد على ان "شعبنا لن يقف موقف المتفرّج وخيراته تنهب أمام عينيه، وهو يعاني أشد حصار يُفرض على شعب في التاريخ الحديث والقديم".


/110
 
https://www.taghribnews.com/vdcammnma49n061.zkk4.html
مصدر : انصار الله
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني