تاريخ النشر2022 6 October ساعة 02:00
رقم : 567898
في اتصال هاتفي مع نظيره الإيطالي

إيران غير راضية عن تدخلات المسؤولين الأوروبيين في أعمال الشغب الأخيرة

تنا
قال وزير الخارجية الإيرانية حسين أميرعبداللهيان إن إيران ملتزمة بقوانينها القوية بشأن وفاة إحدى مواطناتها وإن التحقيق الدقيق والعادل يجري بشكل جاد، لكنها في نفس الوقت غير راضية عن مواقف وتدخلات بعض المسؤولين الأوروبيين في الاحداث الاخيرة.
إيران غير راضية عن تدخلات المسؤولين الأوروبيين في أعمال الشغب الأخيرة
وأكد وزير الخارجية الإيرانية حسين أميرعبداللهيان في اتصال هاتفي مع نظيره الإيطالي لويجي ديمايو أن على الاتحاد الأوروبي أن يترقب الرد المؤثر والمتقابل لإيران، إذا اتسم سلوكه بالازدواجية وأقدم على اتخاذ إجراء متسرّع وغير مدروس.

وناقش أميرعبداللهيان في هذا الاتصال مع ديمايو يوم الأربعاء أحدث تطورات العلاقات الثنائية وقضية مفاوضات رفع الحظر والأحداث التي جرت مؤخرا في إيران واستغلال المشاركين في أحداث الشغب والمخلين بالأمن للتدخلات الخارجية في شؤون إيران الداخلية.

وقال وزير الخارجية الإيراني لنظيره الإيطالي: إن إيران ملتزمة بقوانينها القوية بشأن وفاة إحدى مواطناتها وإن التحقيق الدقيق والعادل يجري بشكل جاد، لكنها في نفس الوقت غير راضية عن مواقف وتدخلات بعض المسؤولين الأوروبيين في الأحداث الأخيرة، وإذا انتهج الاتحاد الأوروبي سلوكا مزدوجا واتخذ إجراء متسرعا وغير مدروس فعليه أن ينتظر الرد الإيراني المضاد والمؤثر.

ونوه أميرعبداللهيان أن إيران تؤمن بشكل عملاني بالديمقراطية وتولي أهمية للمطالب الشعبية السلمية بشكل مستمر وأن الأحداث الاخيرة شهدت تدخلات خارجية وقيام عناصر منظمة وإرهابيين بجر الاجتماعات السلمية للمواطنين نحو العنف والشغب وقتل الأبرياء وعناصر الشرطة والمحافظين على الأمن وخاصة في مدينة زاهدان وفي غرب البلاد.

وتابع "مرة أخرى قام الشعب الإيراني العظيم الذي يتحلى بالوعي السياسي بقطع الطريق أمام العدوان الخارجي والمساس السياسي بالاستقلال السياسي للبلاد ووحدة أراضيها وسيادتها."

كما أشار أميرعبداللهيان في هذا الاتصال إلى الزيارة التي قام بها مؤخرا إلى روما قائلا إن الاتفاقيات التي وقعت أثناء زيارته لروما أسفرت عن بلورة خارطة الطريق الجديدة للعلاقات بين طهران وروما.

وفيما أكد وزير الخارجية الإيراني أن تنفيذ الاتفاقيات الثنائية يجري بصورة جيدة الآن قال إن طهران تولي أهمية لتعزيز علاقاتها التاريخية والودية مع روما .

من جانبه أكد وزير الخارجية الإيطالي في هذا الاتصال الهاتفي أن بلاده تولي أهمية لعلاقاتها مع الجمهورية الإسلامية وتدعم مساعي إيران للتوصل إلى اتفاق مستدام في قضية الاتفاق النووي، حيث تؤمن روما بضرورة توصل هذه الجهود الجماعية إلى نتيجة إيجابية وعودة جميع الأطراف إلى الالتزام بتعهداتها في الاتفاق النووي، مضيفا أن إيطاليا ستواصل إجراءاتها من أجل التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت.

كما أكد وزير الخارجية الإيطالي "نحن نحترم سيادة إيران وقوانينها ونتفق معكم بأن هناك فرقا بين الرد على المطالبات السلمية للمواطنين وبين الشغب والإرهاب."

/110
http://www.taghribnews.com/vdccomqp42bqe48.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني