تاريخ النشر2022 5 October ساعة 02:00
رقم : 567800
خلال لقاءه مع نائب وزير الخارجية المجري لشؤون سياسة الأمن والطاقة

باقري: استعداد الأطراف لتقديم "التزامات مستدامة" يؤدي الى تحقيق اتفاق سريع

تنا
أكد كبير المفاوضين الإيرانيين في فيينا، علي باقري كني، اعتقاد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن استعداد أطراف الإتفاق النووي لتقديم "التزامات مستدامة" يساعد في تحقيق اتفاق سريع و"الإلتزام بالتعهدات" يضمن الحفاظ على الإتفاق واستمراره.
باقري: استعداد الأطراف لتقديم "التزامات مستدامة" يؤدي الى تحقيق اتفاق سريع
جاء ذلك خلال لقاءه يوم الثلاثاء مع نائب وزير الخارجية المجري لشؤون سياسة الأمن والطاقة سياسة الطاقة، بيتر ستراي، في بداية جولته الأوروبية الى عدد من الدول.

وفيما أشار إلى الحرب الراهنة في أوروبا، شدد باقري على السياسة الثابتة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في معارضة الحرب وقال: ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بوصفها دولة عانت من خسائر وإصابات 8 سنوات من الحرب المفروضة و 4 عقود من الحظر ترفض الحرب بسبب "القتل العشوائي للبشر" وكذلك تدين الحظر بسبب "العقاب العشوائي للبشر".

من جانبه، أشار ستراي إلى زيارة وزير الخارجية والتجارة المجري إلى إيران العام الماضي وعقد الجولة الثانية للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين في طهران، مؤكدا ان الإرادة السياسية لسلطات البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية تشكل دعما قويا لرجال الأعمال في إيران والمجر من أجل توسيع نطاق التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcfxedtxw6dvca.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني