تاريخ النشر2022 4 October ساعة 09:11
رقم : 567687
خلال "مؤتمر الشهادة ماليزيا" بمناسبة المولد الشريف

فضیلة شعبان" الاقتداء بسيرة رسول الله يكون برفض الظلم ونصرة المستضعفين والمظلومين"

تنا- خاص
لمناسبة بداية شهر ربيع الأول شهر المولد النبوي الشريف، عقد مؤتمر "الشهادة" الدولي ومركزه ماليزيا ندوة حول الذكرى من باحات المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، زادها الله نوراً وشرفاً، وقد شارك في الندوة المئات من اعضاء المؤتمر حضورًا، كما وشارك عبر الفضاء الالكتروني جمع من العلماء والمفكرين، من ماليزيا وإندونيسيا وبنغلاديش وباكستان والهند والمغرب ولبنان وسوريا وكندا وأمريكا.
فضیلة شعبان" الاقتداء بسيرة رسول الله يكون برفض الظلم ونصرة المستضعفين والمظلومين"
وقد أكدت الكلمات على معنى الشهادة " لا إله إلا الله " التي جاء بها صاحب المولد، وعلى تجليات تطبيقها في عصرنا الحاضر.
بدوره شارك الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان في الندوة، واعتبر في كلمته أن توحيد الله يجب أن ينعكس توحيدًا لعباد الله، وتجليات التوحيد تنعكس إقامة للعدل ورفضا لكل أشكال الظلم والقهر والافقار والتجويع والاستعباد ، فالله عز وجل يقول :" فليعبدوا ربّ هذا البيت الّذي أطعمهم من جوعٍ وآمنهم من خوف ".

وأضاف الشيخ شعبان" إن الفرحة بمولد رسول الله دليل محبة، فالله تعالى يأمرنا فيقول :" قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير ممّا يجمعون " ورسول الله رحمةٌ، كما وصفه الله عز وجل في القرآن الكريم :" وما أرسلناك إلّا رحمة للعالمين "، لذلك من الواجب اتباع هديه والفرح بمولده، والاقتداء بأخلاقه والتّعريف بسنّته، وتعليم النّاس سيرته بالوقوف إلى جانب المستضعفين والمظلومين.



/110
http://www.taghribnews.com/vdcivyawyt1aqq2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني