تاريخ النشر2022 27 September ساعة 22:00
رقم : 566913

ملايين الزوار يقيمون العزاء في مشهد بذكرى استشهاد الامام الرضا (ع)

تنا
أقام أكثر من 5 ملايين زائر في مدينة مشهد المقدسة مراسم العزاء اليوم في ذكرى استشهاد الامام الثامن من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
ملايين الزوار يقيمون العزاء في مشهد بذكرى استشهاد الامام الرضا (ع)
أقام أكثر من 5 ملايين زائر في مدينة مشهد المقدسة مراسم العزاء اليوم في ذكرى استشهاد الامام الثامن من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
 
ولد الامام الرضا عليه السلام في 11 من ذي القعدة سنة 148 وقيل سنة 153. وقد استشهد في 29 صفر من سنة 203 للهجرة، في عهد المأمون العباسي، وعمره الشريف 55 سنة.
وعاصر الامام علي بن موسي الرضا عليه السلام عهد الخليفة العباسي هارون عشر سنوات، ثم ابنه الامين ثم المامون وقد اتسمت تلك الفترة بالقسوة والظلم والارهاب وممارسة اشر انواع التنكيل والتعذيب والقتل لابناء اهل البيت عليهم السلام وشيعتهم.
كان الامام الرضا عليه السلام افضل الناس في زمانه وأعلمهم وأتقاهم وازهدهم وأعبدهم وأكرمهم وأحلمهم وأحسنهم أخلاقا. وكان يجلس في حرم النبي صلى الله عليه وآله وسلم  في الروضة والعلماء في المسجد فاذا عي احد منهم عن مسألة اشاروا اليه بأجمهم وبعثوا إليه بالمسائل فيجيب عنها وقد جمع له المأمون جماعة من الفقهاء في مجالس متعددة فيناظرهم ويغلبهم حتى اقر علماء زمانه له بالفضل والعلم. وكان والده الامام موسى بن جعفر عليه السلام يقول لبنيه وأهل بيته: هذا عالم آل محمد (ص).
وكان الامام الرضا عليه السلام يدعو الى التمسك بمكارم الاخلاق من خلال نشر احاديث الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم التي ترسم للمسلمين المنهج السلوكي السليم. هذا عمل الامام عليه السلام على بناء الجماعة الصالحة بالاضافة الى مجموع الامة الاسلامية. وحث عليه السلام على زيارة ضريح الحسين عليه السلام للتزود من مواقفه الشجاعة ولتجديد العهد معه على رفض الانحراف والظلم والطغيان.

واستطاع الامام الرضا عليه السلام، بهذا الاسلوب ان يوسع القاعدة المواليه لاهل البيت عليهم السلام.

يقع المرقد المطهر للامام الرضا عليه السلام في وسط مدينة مشهد والتي تبعد مسافة 924 كم عن العاصمة طهران، ويزور مرقده الشريف ملايين المسلمين من أتباع أهل البيت عليه السلام بمختلف المناسبات الدينية لاسيما ذكرى مولده الشريف واستشهاده المؤلمة.
 


/110
http://www.taghribnews.com/vdcjvmeituqemhz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني