تاريخ النشر2022 22 August ساعة 21:51
رقم : 562597
بيان تجمع العلماء المسلمين في لبنان :

تجمع العلماء يدعو إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية

تنا- خاص
يدعو تجمع العلماء المسلمين المسؤولين عن تشكيل الحكومة إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية وعدم التمسك كل منهم بمطالبه بل تسهيل عملية التأليف من خلال التنازل عن بعض ما يطالب به لمصلحة التشكيل باعتباره الخطوة المطلوبة لمواكبة الإجراءات الكفيلة بتخفيف المعاناة التي يمر بها الوطن والمواطن.
تجمع العلماء يدعو إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية
عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنها البيان التالي:

لا يعرف الإنسان في لبنان التوصيف الذي يليق بمسؤولي هذا البلد، ففي الوقت الذي ينهار فيه كل شيء، وفي الوقت الذي انعدمت فيه وسائل الحياة الأساسية وبات المواطن يبحث عن لقمة الخبز فلا يجدها، نسمع أن هناك متاريس تعلو بين المسؤولين وكل منهم يطلق الاتهامات باتجاه الآخر بمسؤوليته عما حصل، في حين أن الواقع يؤكد أنهم جميعاً يتحملون المسؤولية بشكلٍ متساوٍ وليس من بريء بينهم عن ما حصل ويحصل من انهيار كلي للوطن. أليس غريباً أن رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي لا يريد تشكيل الحكومة لأنه يعترض على بعض الشكليات التي لا تقارن خسارتها بالخسارة الحاصلة من عدم تشكيل الحكومة؟! وأليس غريباً أيضاً أن فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يعترض على التشكيلة لأن لديه مطالب إن لم تتحقق فلن يوقع التشكيلة؟!! ولا هم ما هي الظروف التي يمر بها الوطن والمواطن. والأخطر من ذلك كله مع عدم وجود توافق على رئيس للجمهورية مقبل نسمع أن فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون  لن يسلم البلد إلى حكومة تصريف أعمال، ما يعني دخولنا في أزمة دستورية كبرى قد تؤدي إلى تسعير الجحيم الذي يعيشه الوطن الآن.

ومن ناحية أخرى يقوم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بالطلب بأن تكون قيمة الدولار الجمركي عشرين ألف ليرة لبنانية دون أي دراسة لانعكاس ذلك على الوضع الاقتصادي الذي يمر به البلد، وقدرة المواطن على تحمل هكذا أمر، مع أن الراتب الذي يتقاضاه لا يستطيع تحمل الضغوط الاقتصادية مع دولار جمركي قيمته ألف وخمسمائة ليرة لبنانية.
انطلاقاً مما تقدم فإننا في تجمع العلماء المسلمين نعلن ما يلي:

أولاً: يدعو تجمع العلماء المسلمين المسؤولين عن تشكيل الحكومة إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية وعدم التمسك كل منهم بمطالبه بل تسهيل عملية التأليف من خلال التنازل عن بعض ما يطالب به لمصلحة التشكيل باعتباره الخطوة المطلوبة لمواكبة الإجراءات الكفيلة بتخفيف المعاناة التي يمر بها الوطن والمواطن.   

ثانياً: يدعو تجمع العلماء المسلمين المسؤولين في لبنان للتمسك بحقوقنا البحرية كاملة وعدم التراجع عنها مهما كان السبب، فالعدو الصهيوني لا يستطيع تحمل ما يمكن أن تقوم به المقاومة لمنعه من استخراج الغاز وسيضطر أخيراً للموافقة على العرض اللبناني الذي يجب أن يصر لبنان على أن يكون هناك جواب نهائي قبل بداية شهر أيلول.

ثالثاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين إقدام العدو الصهيوني على خرق الأجواء اللبنانية من خلال تحليق طائرة تجسس من دون طيار في أجواء مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وإطلاقه لقنابل مضيئة في أجواء موقع الرادار العسكري مقابل بلدة شبعا ويعتبر ذلك إنتهاكاً للقرار (1701) ويطالب الحكومة بتقديم شكوى لمجلس الأمن على هذه الخروقات المتكررة.

 رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين  استمرار العدو الصهيوني بالاعتقال الإداري للأسير خليل عواودة الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 162 على التوالي وسط ظروف  صحية خطرة جداً بحيث باتت حياته مهددة، ويطالب المؤسسات الدولية والنظام المصري بالضغط على الكيان الصهيوني لإطلاق سراحه، خاصة أن مصر إلتزمت بذلك في مفاوضات إنهاء عملية وحدة الساحات الأخيرة.

/110
https://www.taghribnews.com/vdcdnx0k5yt09k6.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني