تاريخ النشر2022 13 August ساعة 23:56
رقم : 561324
خلال اللقاء مع مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الاقليمية الخليفي

باقري : قتل الاطفال مؤشر على خوف الصهاينة الستراتيجي ازاء المستقبل

تنا
قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "علي باقري كني" : ان جريمة قتل الاطفال تحولت الى قاعدة سيادية بيد الصهاينة؛ وبما يدل على الخوف الستراتيجي لهؤلاء ازاء المستقبل.
باقري : قتل الاطفال مؤشر على خوف الصهاينة الستراتيجي ازاء المستقبل
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى اليوم السبت في طهران، بين "باقري كني" ومساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الاقليمية "محمد بن عبد العزيز الخليفي".

واستعرض الجانبان في هذا اللقاء، اخر التطورات في المنطقة والعالم.

واعتبر مساعد وزير الخارجية (الايراني) "قتل الاطفال" جريمة مدانة بكل المقاييس؛ مصرحا ان الصهاينة يدركون جيدا بان الخطر الستراتيجي الذي يتهدد مصالح المحتلين يرتكز على الجيل الجديد ويكمن في داخل الاراضي المحتلة. 

واضاف، ان القضية الفلسطينية لن تنتهي صلاحيتها وستبقى القضية الاولى في العالم الاسلامي؛ داعيا الحكومات الاسلامية الى مزيد من الدعم والتضامن وبما يشمل مختلف المجالات مع الشعب الفلسطيني. 

الى ذلك، نوه مساعد وزير الخارجية القطري بالقواسم المشتركة بين البلدين.

واكد "الخليفي" خلال اللقاء مع باقري كني اليوم، على توسيع العلاقات بين طهران والدوحة في جميع الاصعدة.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcau6nmy49nie1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني