تاريخ النشر2022 4 August ساعة 10:21
رقم : 560291
خلال مجلس عاشورائي ل"حركة أمل" في بلدة حزرتا البقاعية "

الدكتورالقطان في #مجلس عاشورائي : ليتمسك #اللبنانيون بوحدتهم #الوطنيةوالإسلامية

تنا- خاص
أكد رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ الدكتور أحمد القطان في خلال مجلس عاشورائي ل"حركة أمل" في بلدة حزرتا البقاعية "ضرورة أن يتمسك اللبنانيون بوحدتهم الوطنية والإسلامية".
الدكتورالقطان في #مجلس عاشورائي : ليتمسك #اللبنانيون بوحدتهم #الوطنيةوالإسلامية
أكد رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ الدكتور أحمد القطان  في خلال مجلس عاشورائي ل"حركة أمل" في  بلدة حزرتا البقاعية  "ضرورة أن يتمسك اللبنانيون بوحدتهم الوطنية والإسلامية"، وقال:"مَن يفرح إذا تقاتل المسلمون مع بعضهم البعض؟ من يفرح إذا كفرنا بعضنا بعضاً؟ وحدهم أعداء الإسلام من الصهاينة والأميركان، وكل من يحذوا حذوهم هم من يفرح باقتتالنا وشرذمة أمتنا، وحينها سنكون وحدنا الخاسر الأكبر من أي فتنة قد تلوح بالأفق، لذا ينبغي علينا أن تنمسك بوحدتنا الوطنية والإسلامية في مواجهة كل المخططات التي من شأنها أن تعبث في الأمن اللبناني والتعايش بين اللبنانيين".

أضاف: "نحمد الله على وجود قيادات حكيمة في لبنان وفي مقدمتهم الأمين العام لحزب الله السيّدحسن نصر الله ورئيس مجلس النواب نبيه بري هؤلاء الذين يعملون في الليل والنهار من أجل وحدة الصف ورأب الصدع ، ومنع أي فتنة من الممكن أن تحدث في هذا البلد الذي ننتمي إليه"، داعيا  إلى "الالتفاف حول المقاومة".

واشار الى ان  " الحرب اليوم في كل العالم هي حرب على الحق الذي نتمسك به، الحق الذي هو مع حركات المقاومة في العالم، والباطل جسده أميركا والصهاينة ومن يقف إلى جانبهم، ولا يوجد في كل العالم إلا مشروعان، إما مشروع الصهاينة والأميركان، أو مشروع المقاومة وحركات الممانعة، وعليك أن تختار لنفسك مع أي خط ومشروع ينبغي أن تكون".

وختم:" اليوم، يتطلّع الجميع إلى الثروة النفطية في بحر لبنان، هذه الثروة التي يريد العدو أن يأخذها منّا وأن يسيطر عليها، ولولا معادلة (الجيش والشعب والمقاومة) هذه المعادلة الماسيّة التي ينبغي أن نحافظ عليها، لاستطاع هذا العدو أن يسيطر على كلّ ثرواتنا في لبنان"، مؤكدا انه ب"وجود هذه المعادلة مطمئنون على بلدنا لبنان وكل ثرواته الموجودة فيه".


/110
http://www.taghribnews.com/vdccoxqps2bqei8.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني