تاريخ النشر2022 25 June ساعة 13:52
رقم : 554852

صعود الروبل الروسي امام الدولار

تنا
قفز الروبل الروسي إلى أعلى مستوى منذ 7 سنوات مقابل الدولار الأمريكي رغم الحرب التي تشنها موسكو ضد أوكرانيا والعقوبات الغربية غير المسبوقة التي تستهدف الاقتصاد الروسي.
صعود الروبل الروسي امام الدولار
وسجلت العملة الروسية خلال التعاملات المسائية من تداولات الجمعة 53.88 روبلا للدولار الواحد، ليستقر الروبل الروسي قرب أعلى مستوياته منذ حزيران/يونيو 2015.
 
وانهار الروبل الروسي في بداية غزو موسكو لأوكرانيا إلى مستويات قياسية، حيث سجل في أذار/مارس 139 روبلا للدولار الواحد، قبل أن يرتفع إلى أعلى مستوى في 7 سنوات، وهو ما تعتبره موسكو دليلا على فشل العقوبات الغربية في إضعاف الاقتصاد الروسي.
 
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي خلال منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي السنوي: "كانت الفكرة واضحة: سحق الاقتصاد الروسي بعنف" ثم تابع: "لم ينجحوا.. من الواضح أن ذلك لم يحدث".

وفي أواخر شباط/فبراير، بعد الانهيار الأولي للروبل، عقب بدء غزو أوكرانيا، ضاعفت روسيا سعر الفائدة الرئيسي في البلاد.

وأصبح الروبل قويًا لدرجة أن البنك المركزي الروسي أصبح يتخذ إجراءات لمحاولة إضعافه، خوفًا من أن يؤدي ذلك إلى جعل صادرات البلاد أقل قدرة على المنافسة. منها خفض سعر الفائدة ثلاث مرات لتصل إلى 11 بالمئة في أواخر أيار/مايو، وذلك على الرغم من رفعها في بداية الحرب بأكثر من الضعف إلى 20 بالمئة من 9.5 بالمئة سابقا.

وفي تفسيرها للسبب الحقيقي وراء ارتفاع العملة الروسية، أرجعت "سي إن بي سي" الأمريكية، ذلك إلى ارتفاع أسعار الطاقة، وضوابط رأس المال، والعقوبات نفسها.
 
ومع ارتفاع أسعار خام برنت بنسبة 60٪ عما كانت عليه في هذا الوقت من العام الماضي، على الرغم من أن العديد من الدول الغربية قد حدت من مشترياتها من النفط الروسي، لا تزال موسكو تحقق أرباحًا قياسية.

يذكر أنه خلال أول 100 يوم من الحرب الروسية على أوكرانيا، جنى الاتحاد الروسي 98 مليار دولار من عائدات صادرات الوقود الأحفوري، وفقًا لمركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف، وهو منظمة بحثية مقرها فنلندا. 

وجاءت أكثر من نصف هذه المكاسب من الاتحاد الأوروبي، بنحو 60 مليار دولار.

 
http://www.taghribnews.com/vdciw5awrt1awv2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني