تاريخ النشر2022 26 May ساعة 06:00
رقم : 551023
رد المقاومة على استفزازات الاحتلال سيشمل كل الساحات ضمنها غزة

المقاومة أبلغت الوسطاء بأنّها لن تسكت على استفزازات الاحتلال في القدس

تنا
مصادر في المقاومة الفلسطينية تقول للميادين إنّ "المقاومة أبلغت الوسطاء بأنّها لن تسكت على استفزازات الاحتلال ومحاولاته فرض وقائع جديدة في القدس".
: المقاومة أبلغت الوسطاء أن كل الخيارات مطروحة بما فيها الخيار العسكري
: المقاومة أبلغت الوسطاء أن كل الخيارات مطروحة بما فيها الخيار العسكري
أفادت مصادر في المقاومة الفلسطينية للميادين،  بأنّ "المقاومة أجرت مباحثات عدة خلال الأيام الأخيرة مع الوسطاء بخصوص الاستفزازات التي يقوم بها الاحتلال في مدينة القدس".

وأكّدت المصادر أنّ "المقاومة أبلغت الوسطاء بأنّها لن تسكت على استفزازات الاحتلال ومحاولاته فرض وقائع جديدة في القدس وخاصة التقسيم الزماني والمكاني"، وأنها "لن تسمح بعربدة المستوطنين في القدس وشوارعها".

وشددت المقاومة على أنّ "الرد على مثل هذه الاستفزازات سيكون من كل الساحات بما فيها غزة"، مشيرةً إلى أنّ "كل الخيارات مطروحة على طاولة المقاومة لمواجهة استفزازات الاحتلال بما في ذلك الخيار العسكري".

وبحسب مصادر الميادين، فإنّ "المقاومة شددت للوسطاء على أنّ ما يجري استفزازٌ لمشاعر المسلمين، وهو أمرٌ يقود إلى حرب دينية"، كما شددت على أنّ "على الاحتلال العودة إلى الوضع القائم قبل عام 2000 في المسجد الاقصى". 
وذكرت المصادر أنّ "الاحتلال أرسل رسالةً بأنه لا يقوم باستفزازات، وأنّ المسيرة ستجري بذات الطريقة التي كانت تجرى عليها به في السنوات الماضية".
وأضافت أنّ "الاحتلال نقل إلى المقاومة أن شرطته لن تسمح بأن تكون الأعداد في مسيرة الأعلام أكبر من السنوات الماضية"، وقالن إنّها "ستمنع أي استفزاز للفلسطينيين أثناء مرورها"، وإنّه "لن يكون تغيير على الوضع القائم داخل المسجد الأقصى".
وتابعت المصادر للميادين أنّ "الاحتلال أكّد أنّ المسيرة ستمر خارج المسجد عبر باب العامود"، مطالباً عبر الوسطاء بعدم إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، لأنّ "ذلك سيجلب رداً كبيراً على القطاع".
وفي السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ "الاحتلال عزز منظومة الدفاع الجوي، واستنفر عناصر الشرطة بسبب مسيرة الأعلام يوم الأحد المقبل في القدس". 
كذلك، تحدث الإعلام الإسرائيلي،  عن استعداد شرطة الاحتلال الإسرائيلي لإخلاء المشاركين في "مسيرة الأعلام" في حال "احتمال إطلاق صواريخ نحو القدس".
وأفاد مراسل الميادين، بأنّ "شرطة الاحتلال ستنشر 3000 عنصر في القدس والمئات في اللد، وعكا"، خشيةً أن تؤدي مسيرة الأعلام في تلك المدن إلى مواجهات.

وحذّرت فصائل المقاومة من اقتحام الأقصى، مؤكّدةً أنّها "لن تسمح بمرور مسيرة الأعلام كما هو مقرر"، وأنّ "جميع القوى ستكون في المعركة إذا اعتُدي على الأقصى". 
وجاء ذلك، بعد أن صادق وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، عمر بارليف، ومفوض شرطة الاحتلال، كوبي شبتاي، في 18 أيار/مايو، على السّماح لمسيرة الأعلام التي ستقام نهاية الشهر الحالي، بالمرور من باب العمود في القدس المحتلة.

والجدير ذكره أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي ألغت مسيرة الأعلام العام الماضي لأول مرة  في القدس المحتلة، بعد إطلاق المقاومة الفلسطينية صواريخ باتجاه القدس المحتلة تنفيذاً لوعدها في حال لم يتراجع الاحتلال عن قراره.


/110
http://www.taghribnews.com/vdcf0ydtmw6dtxa.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني