تاريخ النشر2022 5 April ساعة 21:42
رقم : 544507
في ذكرى اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين

حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير تطالب بتفكيك القاعدة الأمريكية

تنا
طالبت حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير(البحرين) في ذكرى اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين " بتفكيك القاعدة الأمريكية" .
حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير تطالب بتفكيك القاعدة الأمريكية
في ذكرى اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكية من البحرين حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير تطالب بتفكيك القاعدة الأمريكية

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله سبحانه وتعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) الاية(51) سورة المائدة/صدق الله العلي العظيم.

جرى بناء القاعدة الأمريكية في الجفير في البحرين، أول مرة في ١٣ أبريل ١٩٣٥م، وكانت جزءًا من ميناء سلمان.، واستأجرت البحرية الأمريكية بعدها مساحة من القاعدة في ١٩٥٠م، وبعد استقلال البحرين المزعوم عن الاستعمار البريطاني في ١٩٧١م استحوذت البحرية الأمريكية على كامل مساحة القاعدة.
والأسطول الأمريكي الخامس والذي يعرف (بالإنجليزية: United States Fifth Fleet)‏ هو أسطول تابع لسلاح البحرية الأميركي، يتخد من المياه الإقليمية المقابلة للبحرين قاعدة له. ويصفه خبراء أمريكيون بأنه أكثر الأساطيل الأميركية الإستراتيجية أهمية في منطقة الخليج الفارسي.
ومن أهم وظائف ومهمات القاعدة العسكرية الأمريكية والأسطول الخامس لسلاح البحرية الامريكية، هو الحفاظ على الكيان الخليفي العميل لهم في البحرين، وقد قامت القاعدة الأمريكية بتدريب المرتزقة الأردنيين والباكستانيين والسوريين واليمنيين على كيفية قمع ثورة ١٤ فبراير المجيدة التي انطلقت في عام ٢٠١١م.
كما أن هذه القاعدة قد أصبحت مركز تجسس متقدم ضد الجمهورية الاسلامية في ايران بعد انتصارها في عام ١٩٧٩م.
وبعد التطبيع الخليفي مع كيان الاحتلال الصهيوني أصبحت البحرين وكرا للتجسس وقاعدة متقدمة للرصد والاستطلاع والتجسس ضد ايران الثورة الاسلامية، ومحور المقاومة الممتد من يمن الشموخ والتحدي والتصدي الى فلسطين المحتلة.
وبعد تعيين ضباط صهاينة عسكريين وامنيين في البحرين، وفي القاعدة العسكرية الأمريكية، فان حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير في الوقت الذي تدين وتندد بشدة بتعيين ضباط وجواسيس صهاينة في الأجهزة الأمنية والعسكرية للكيان الخليفي وفي القاعدة الأمريكية في الجفير فانها تحذر أزلام الكيان الخليفي من الاستمرار في عملية التطبيع الخيانية وجعل البحرين قاعدة ووكر تجسس  ومحطة انطلاق لضرب الثورة الشعبية في البحرين وتهديد محور النقاومة وفي طليعته الجمهورية الاسلامية في أيران، وتشيد الحركة بتصريح الناطق الرسمي للخارجية الايرانية ردا على تعيين ضباط صهاينة في البحرين بقوله (ردنا يتمثل في كلمة واحدة هي "أربيل").

يا جماهير الأمة..
ان المشكلة اليوم ليست بالسلاح النووي الايراني،وانما في موقع ايران الجيوسياسي وما تشكله من تهديد ثوري للامبريالية والصهيونية والرجعية "العربية"، وكذلك استمرارها في مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية ودعم فصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقية واليمنية، بالاضافة الى دعم حركات التحرر العربية والاسلامية وسائر الاحرار في العالم، ورفضها الاعتراف بالكيان الصهيوني والتطبيع معه.

يا جماهير شعبنا البحراني الأبي..
يا ثوار ١٤ فبراير الأحرار..
منذ سنوات قد اختار ت جماهير شعبنا البحراني الثائر  الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك من كل عام يوماً وطنياً لطرد القاعدة الامريكية الواقعة في منطقة الجفير من البحرين.
ان هذه القاعدة وهذا التواجد ووكر التجسس الأمريكي الذي يقف سدا حائلا دون احداث أي تغيير سياسي جذري لصالح شعبنا، هذا التواجد الأمني والعسكري، هو الحامي والداعم الرئيسي لكيان الاحتلال الخليفي الغازي المجرم، والذي ارتمى الى حد النخاع في احضان الاستعمار البريطاني والامريكي، وأحضان الكيان الصهيوني المحتل.

ومن هذا المنطلق، فاننا نطالب وبقوة بتفكيك القاعدة الامريكية في منطقة الجفير، وكذلك الاسطول الامريكي الخامس، وخروج جميع الضباط والمستشارين الأمنيين والعسكريين الامريكان والصهاينة،
ان حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير تطالب جماهير شعب البحرين باتخاذ مواقف شجاعة وعملية في اليوم الوطني لطرد القاعدة الأمريكية  ، والذي أعلن عنه ائتلاف ١٤فبراير، وذلك من أجل تطهير اراضي البحرين من لوث التواجد العسكري الأمريكي والصهيوني.

ان ما يعانيه شعب البحرين من ظلم وديكتاتورية شمولية مطلقة من قبل الكيان الخليفي، وما سقط من مئات من الشهداء والضحايا والجرحى والمعاقين، والالاف من الذين دخلوا السجون، ولا زال اكثر من ٥ الاف سجين سياسي وسجين رأي، وعلى رأسهم قادة المعارضة البحرانية، واكثر من ٥٠٠ طفل من الأحداث، اضافة الى الحرائر من النساء المجاهدات الرساليات، انما هو بسبب بقاء هذه القاعدة الامريكية، والدعم الأمريكي لبقاء ال خليفة واستمرار النظام الشمولي المطلق لال خليفة، في مقابل تطلعات شعب البحرين في حقه في تقرير المصير واختيار نظام سياسي ديمقراطي تعددي جديد من دون ال خليفة، يكون فيه الشعب مصدر السلطات جميعا.
وبهذه المناسبة تدعو حركة الأنصار أحرار وشرفاء العالم والامة العربية والاسلامية  للمشاركة والتفاعل على كل الأصعدة الممكنة، وذلك باتخاذ وتسجيل مواقف مبدئية ثورية داعمة تطالب بتفكيك هذه القاعدة ووكر التجسس ضد محور المقاومة، والتي تهدد الأمن القومي لقلعة المقاومة المتمثل اليوم في الجمهورية الاسلامية في ايران، وتهدد حركة وثورة شعبنا البحراني المطالب بالتغيير السياسي الجذري برحيل ال خليفة عن البحرين.

حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير
المنامة - البحرين الكبرى المحتلة
٥ أبريل ٢٠٢٢م


/110
http://www.taghribnews.com/vdce7e8nfjh8eni.dbbj.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني