تاريخ النشر2022 12 March ساعة 10:29
رقم : 541649
مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا

مرندي يكشف للميادين العقبة الرئيسية أمام إحياء الاتفاق النووي في فيينا

تنا
مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، محمد مرندي، يقول: إنّ "الأوروبيين والأميركيين يريدون إخفاء واقع أنهم لا يريدون رفع العقوبات عن إيران وإعطاء الضمانات".
مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، محمد مرندي
مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، محمد مرندي
أكد مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، محمد مرندي، مساء الجمعة، أنّ الولايات المتحدة الأميركية "ترفض حتى الآن رفع كل العقوبات، وهو ما تطالب به إيران".

وقال مرندي، في حديثٍ إلى الميادين، إنّ "الرد الأميركي على المطالب الإيرانية تأخَّر"، مشيراً إلى أنّ "خطف السفن الإيرانية الناقلة للنفط أمر غير مقبول بالنسبة إلى إيران".

ولفت مرندي إلى أنّ "هناك مشاكل بين موسكو وواشنطن"، موضحاً أنّ "العقبة الرئيسية هي الرفض الأميركي لرفع كل العقوبات".
وأضاف أن الضمانات التي طلبتها روسيا "موجّهة إلى الولايات المتحدة والغرب، لا إلى إيران".

وأشار إلى أنّ الدول الغربية "لم تكن بنّاءة وإيجابية، وكانت تعمد إلى
التأخير والمماطلة من أجل خداع إيران"، مشدداً على أنّ الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، "صارم أكثر" من الرئيس السابق حسن روحاني "بشأن المطالب الإيرانية في المفاوضات".
وأضاف مرندي أنّ إيران "لا تطالب في المفاوضات بأكثر مما جرى الاتفاق عليه سابقاً"، متابعاً أنّ "الجانب الغربي بات مستعجلاً لإنجاز الاتفاق النووي مع إيران بعد أزمة أوكرانيا".
وأوضح أنّ "الأوروبيين والأميركيين يريدون إخفاء واقع أنهم لا يريدون رفع العقوبات وإعطاء الضمانات"، وأكد أنه "لا يوجد تاريخ محدد لعودة المفاوضات النووية في فيينا".

وذكر مرندي، في حديثٍ سابق إلى الميادين، أنّه "ما لم يقبل الأوروبيون متطلبات إيران، والوفاء بالاتفاق النووي الذي يتضمن رفع العقوبات والتحقق من رفعها، وتقديم الضمانات أيضاً، فلا يمكننا عقدُ صفقةٍ".

/110
http://www.taghribnews.com/vdci5zaw3t1a5q2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني