تاريخ النشر2022 29 January ساعة 08:31
رقم : 536318

الكيان الصهيوني رفض بيع الإمارات "القبة الحديدية"

تنا
رفضت "إسرائيل" بيع الإمارات منظومات دفاع جوي، أبرزها ما تسمى "القبّة الحديديّة" و"مقلاع داود"، بحسب ما كشف محللان عسكريّان في صحيفتي "يسرائيل هيوم" و"معاريف".
الكيان الصهيوني رفض بيع الإمارات "القبة الحديدية"
وكتب المحلّل العسكري، ألون بن دافيد، في "معاريف"، أن "الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عبّرت عن عدم رغبتها بشكل بارز لاحتمال بيع تكنولوجيا متطوّرة لشركائها الجدد (في إشارة إلى الدوّل الموقّعة على اتفاقيّات التطبيع: المغرب، الإمارات، البحرين والسودان)، خصوصًا منظومات دفاع جوّي "تحتاجها هذه الدول بشدّة".

وذكر بن دافيد أن "الموساد، الذي عبّد الطريق للاتفاقيّات، توسّل أمام الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بالتوقف عن النظر إلى هذه الدول كعرب"، وفق "معاريف".

في حين أرجع المراسل العسكري لصحيفة "يسرائيل هيوم"، يوآف ليمور، الرفض، إلى "الخشية من تسريب معلومات تكنولوجية وعسكرية إلى أطراف أخرى"، حسب زعمه.

وتراجعت وزارة الأمن الإسرائيلية عن قرارها عدم بيع الإمارات في عدد من المجالات، مثل السايبر الهجومي، "لكنّها في مجال الدفاع الجوي استمرّت في رفضها"، وفق بن دافيد.

وقال: إن "الإمارات توجهت بعد الرفض الإسرائيلي لشراء منظومة دفاع جوي من كوريا الجنوبية، مبنيّة على تكنولوجيا روسية، وهكذا فوّتت إسرائيل فرصة بيع منظومتيها – القبة الحديديّة ومقلاع داود ".

وقدّر "بن دافيد" "قيمة الصفقة الإماراتية لو أنها حدثت بـ3.5 مليارات دولار، كان بإمكانها أن تقلّل من تكلفة هذه المنظومات لنا، وتزويد الصناعات العسكرية الإسرائيلية بكثير من فرص العمل".

ووقع الاحتلال والإمارات في سبتمبر/ أيلول 2020، اتفاقا لتطبيع العلاقات في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب.
http://www.taghribnews.com/vdcfyvdtcw6dmma.kiiw.html
مصدر : المركز الفلسطيني للاعلام
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني