تاريخ النشر2022 21 January ساعة 06:00
رقم : 535293
على الرغم من الحظر والتشديد التام عليهما

بطلا جلبوع يُعيدان كسر هيبة السجّان الاسرائيلي

تنا
ذكرت هيئة البثّ الاسرائيلية "كان" أن أسيرين فلسطينيين من محرري نفق الحرية بسجن جلبوع تمكّنا من إجراء مكالمة هاتفية من داخل السجن، رغم أنف مصلحة السجون.
بطلا جلبوع يُعيدان كسر هيبة السجّان الاسرائيلي
وأضافت القناة أن "أسيرين فلسطينيين من الذين خططوا للهروب من سجن جلبوع في سبتمبر الماضي تمكّنا من إجراء مكالمات هاتفية من داخل السجن على الرغم من الحظر والتشديد التام عليهما نظرًا لوضعهما في قائمة الخطر".

ولفتت إلى أن هناك انتقادات داخل السجن كونهم غير قادرين على مراقبة هؤلاء الأسرى بشكل صحيح. 

يُشار الى أنَّه في 6 أيلول/سبتمبر الماضي، فرّ الأسرى الستة من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، وأعيد اعتقالهم لاحقًا.

وتمنع سلطات الاحتلال طواقم المحامين من زيارتهم، وهو ما شكل مصدر قلق للفلسطينيين على الوضع الصحي لهؤلاء الأسرى، وسط ترجيحات بتعرضهم لتحقيق شديد من المخابرات الإسرائيلية.


/110
http://www.taghribnews.com/vdcgyn9nwak9wx4.,rra.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني