تاريخ النشر2021 4 December ساعة 15:59
رقم : 529268
مولاي جيندو، عمدة بلدة بانكاس (مالي)

مقتل أكثر من 31 مدنياً وإصابة العشرات في هجوم إرهابي على حافلة في مالي

تنا
مسلحون يهاجمون حافلة مليئة بالمدنيين شرق مالي، ما تسبب بإحراقها ومقتل ما لا يقل عن 31 شخصاً.
مسلحون يهاجمون حافلة شرق مالي
مسلحون يهاجمون حافلة شرق مالي
قتل أكثر من 31 مدنياً، الجمعة، فيما أصيب 8 آخرون في هجوم إرهابي على حافلة وقع بمنطقة موبتي على محور بانديارا سونغو، شرق مالي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن السلطات المحلية قولها إنّ الحافلة تعرضت لهجوم من قبل مسلحين مجهولين أثناء سيرها مرتين أسبوعياً من قرية سونغهو إلى سوق في باندياجارا، على بعد 10 كيلومترات.

وقال مولاي جيندو، عمدة بلدة بانكاس القريبة، إنّ "مسلحين.. أطلقوا النار على السيارة وأعطبوا الإطارات وأطلقوا النار على الناس".
 
وقال مسؤول محلي آخر، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إنّه تأكد من مقتل ما لا يقل عن 31 شخصاً، مشيراً إلى وجود "الكثير من الجرحى والمفقودين".

وتقع القرى في قلب منطقة موبتي، وهي بؤرة لأعمال العنف في مالي يغذيها مسلحون مرتبطون بتنظيمي "القاعدة" و"داعش".
وأفادت مذكرة أمنية داخلية، شاركها المصدر، بأنّ المسعفين الذين وصلوا إلى موقع الهجوم الأخير اكتشفوا 25 جثة محترقة في الشاحنة، فيما أظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الإطار المحترق لحافلة ركاب مليئة بالجثث، ما زالت متدلية في مقاعدها.

وتصاعدت الهجمات الإرهابية في منطقة الساحل الأفريقي، مما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد الملايين في جميع أنحاء مالي وبوركينا فاسو والنيجر.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcb09bswrhb55p.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني