تاريخ النشر2021 29 November ساعة 20:32
رقم : 528742
خلال رسالة وجهتها في هذا الشهر لعضو مجلس الشيوخ الأمريكي

الخارجية الأمريكية تدين انتهاكات حقوق الإنسان في #البحرين

تنا
أدانت الخارجية الأمريكية انتهاكات حقوق الإنسان في #البحرين بسبب استمرار الاعتقالات بحق النشطاء والصحافيين، وتطالب بالإفراج الفوريّ عن كافة السجناء السياسيين.
الخارجية الأمريكية تدين انتهاكات حقوق الإنسان في #البحرين
#أمل_الشعب | الخارجية الأمريكية تدين انتهاكات حقوق الإنسان في #البحرين بسبب استمرار الاعتقالات بحق النشطاء والصحافيين، وتطالب بالإفراج الفوريّ عن كافة السجناء السياسيين.

- أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن مخاوفها المتزايدة من تردي الأوضاع الحقوقية في البحرين، بسبب استمرار اعتقال النشطاء والصحافيين، مطالبة بالإفراج الفوري عن كافة السجناء السياسيين في البلاد.

- جاء ذلك خلال رسالة وجهتها في وقت سابق هذا الشهر لعضو مجلس الشيوخ الأمريكي جاك ريد، أكدت فيها على عمق العلاقات الأمريكية البحرينية في مجال الأمن الإقليمي وحقوق الإنسان وسيادة القانون والتنمية التجارية والإصلاح الاقتصادي، مشيرة ً إلى تزايد القلق الأمريكي بشأن حالة حقوق الإنسان، وتحديداً الادعاءات المتعلقة بمعاملة السجناء وعدم وجود مساحة للمشاركة السياسية وحرية الرأي والتعبير، والمساحة المتاحة للتجمعات السلمية في البلاد، وأكدت على "ضرورة منح الصحافيين مساحة أكبر للعمل بحرية"، مشيرةً إلى أن "العمل الصحافي لا ينبغي بأي حال أن يكون سبباً للمقاضاة والاعتقال، حاثةً الحكومة البحرينية على اتخاذ خطوات جادة لإطلاق سراح السجناء السياسيين".

- وقالت الخارجية الأمريكية في بيانها: "من خلال تقاريرنا الدورية، أوضحنا وسنواصل التوضيح أن الانخراط في الاحتجاجات والنشاط السلمي، والعمل الصحافي لا ينبغي أن يكون أساساً للملاحقة".

في السياق نفسه، أعرب لاري بوكشون، عضو الكونغرس الأمريكي، عن مخاوفة من الحالة الحقوقية في البحرين، والتي تم ذكرها بشكل مفصل في التقارير السنوية للممارسات الحقوقية، بما في ذلك المزاعم المتعلقة بمعاملة الأسرى وعدم وجود مجال للمشاركة السياسية وحرية التعبير وتكوين التجمعات السلمية في البلاد.

- واستنكر في الوقت ذاته، استمرار اعتقال سبعة من أبرز قيادي الحراك السلمي الذي انطلق في البلاد عام 2011، فيما يقضى بعض منهم أحكام بالسجن المؤبد، متطرقاً إلى ضرورة العمل بقانون الأحكام البديلة الذي صدر بمرسوم ملكي في سبتمبر/ أيلول الماضي، وأكد أن العمل بأحكام القانون المذكور من المفترض أن ينفى الادعاء بضرورة استمرار اعتقالهم، مستهجناً الإبقاء على التعامل مع هؤلاء السجناء بطريقة غير لائقة وتحديداً في ظل تفشي وباء كورونا.

- وقال: "منظمات حقوق الإنسان تواصل رفع مخاوفها بشأن الأوضاع في مراكز الاحتجاز في البحرين، إذ لاحظنا أن الحكومة لا يوجد لديها خطوات للتصدي لكوفيد 19 في هذه المرافق، بما في ذلك إطلاق سراح السجناء ومنحهم اللقاحات اللازمة".

#العمل الإسلامي البحرين

جمعية العمل الإسلامي "أمل"

🔗تــابــعـونـا عـلـى الانـسـتقـرام :
https://instagram.com/amal.society?utm_medium=copy_link

1️⃣ تــويــتــر :
https://twitter.com/amalsociety?s=21

2️⃣ تــويــتــر :
https://twitter.com/amalsocietyeng?s=21

/110
http://www.taghribnews.com/vdchk6nmi23niqd.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني