تاريخ النشر2021 26 July ساعة 10:38
رقم : 512924
انقلاب على الثورة والشرعية

الجيش التونسي يغلق البرلمان ويمنع الغنوشي من دخوله

تنا
منع عسكريون تونسيون فجر اليوم الاثنين رئيس وأعضاء مجلس النواب من دخول مقر المجلس، وأخطروهم بأن لديهم تعليمات تقضي بإغلاق البرلمان.
الجيش التونسي يغلق البرلمان ويمنع الغنوشي من دخوله
منعت قوات الجيش التونسي، في ساعة مبكرة من صباح الإثنين، رئيس مجلس النواب (البرلمان) "راشد الغنوشي" ونائبيه وعدد من نواب حركتي "النهضة" و"قلب تونس"، من دخول المقر، قبل أن يعلن النواب الدخول في اعتصام أمام مقر البرلمان.

وكشف بث حي لصفحة حركة "النهضة" عبر "فيسبوك"، رفض قوات الجيش دخول النواب، بدعوى صدور تعليمات رئاسية بتجميد عمله وإغلاقه.

واستنكر الغنوشي استخدام الجيش لتنفيذ قرارات الرئيس قيس سعيد التي قال إنها تنتهك الدستور ومبادئ الثورة.

ودعا ضباط الجيش للالتحام بالشعب والدفاع عن ثورته وحريته "كما عهدناهم".

وقال إن جلسات المجلس سوف تستمر في مواعيدها وفق قرارات تتخذها الكتل النيابية لاحقا.

ودعا كل الكتل والتيارات للوقوف صفا واحدا للدفاع عن البرلمان والدستور.

وقال الغنوشي ، من أمام بوابة البرلمان المغلق من قبل الجيش: "لا قيمة للحياة ما دامت الحرية مهددة"، مضيفا: "الشعب التونسي لن يقبل العودة إلى عهود الاستبداد".

وأعلن دخول النواب في اعتصام أمام مقر البرلمان رفضا للانقلاب.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد أعلن مساء الأحد تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، وتعهد بملاحقة المفسدين والتعامل بحزم مع "الساعين للفتنة".

وقد اتهم رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي الرئيس قيس سعيد "بالانقلاب على الثورة والدستور".
 
http://www.taghribnews.com/vdcciiqp02bqso8.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني