تاريخ النشر2021 22 June ساعة 14:24
رقم : 508813
رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

أطفال غزة يحتجون لعدم إدراج "إسرائيل" بقائمة العار

تنا
سلّم أطفال في غزة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، احتجوا فيها على عدم إدراج "إسرائيل" في قائمة العار التي تضم الدول منتهكة حقوق الأطفال.
أطفال غزة يحتجون لعدم إدراج "إسرائيل" بقائمة العار
وجاء في رسالة الأطفال التي سلمت إلى المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط "تو وينسلاند"، قبيل لقائه مع قيادة حماس بغزة: "لقد صُدمنا نحن أطفالَ فلسطين، وخاصة هنا في غزة، من قراركم مرة أخرى عدم إدراج دولة الاحتلال على اللائحة السوداء للدول المنتهكة لحقوق الأطفال في مناطق النزاعات".

وقالوا في رسالتهم: "إن التقارير الدورية لكل المؤسسات الحقوقية، وفي مقدمتها مؤسسات الأمم المتحدة، حول أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تؤكد انتهاك الاحتلال لكل حقوق الأطفال الفلسطينيين وبشكل منهجي، وعلى مدار الساعة".

يذكر أنه في العدوان الأخير على غزة الشهر الماضي فقط، قتل جيش الاحتلال 67 طفلاً وجرح أكثر من 540، إلى جانب عشرات الآلاف من الأطفال الذين يعانون من تداعيات نفسية صعبة نتيجة هذه التجربة المريرة.

واستطردت الرسالة التي تسلمها المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام تور وينسلاند، "نذكركم أن قطاع غزة الذي يعاني حصارًا إسرائيليًّا خانقًا لأكثر من 15 سنة، وأكثر من 60% من سكانه أطفال، حرموا من أبسط حقوقهم الإنسانية الأساسية، كالماء والدواء والكهرباء وحرية الحركة".

وأضافت: "أما في الضفة فاستهداف الأطفال جرحًا وقتلًا واعتقالاً يُعد نشاطًا يوميًّا متعمدًا لقوات جيش الاحتلال؛ ففي كل عام يعتقل جيش الاحتلال نحو 500-700 طفل فلسطيني، يتعرضون لكل صنوف التحقيق والتعذيب والحرمان، ويُعرضون على محاكم عسكرية إسرائيلية".

وقالوا: إن "تقارير عديدة تؤكد أن الاحتلال اعتقل أكثر من 7000 طفل فلسطيني منذ 2015، هذا إلى جانب ما يتعرض له الأطفال من تداعيات اجتماعية مأساوية نتيجة لهدم البيوت وتدمير المدارس وضم الأراضي وحرق المزارع".

وجاء في الرسالة: "من حقنا سيد غوتيريس أن نتمتع بالحقوق الأساسية التي يتمتع بها كل أطفال العالم، وفي مقدمتها الحق في وطن حر وكريم وحياة آمنة وحماية ناجزة"، حسب صفا.

وقال الأطفال في رسالتهم: إن القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني يكفل لنا حقوقنا الأساسية حتى تحت الاحتلال، ومن واجب الأمم المتحدة ممثلة في شخصكم الكريم أن تنسق جهود الدول لإلزام دولة الاحتلال بالانصياع للقوانين والقرارات الدولية، بل إننا نتطلع إلى حراك دولي فاعل يحاسب من انتهك حقوقنا وحرمنا الحياة الكريمة، ويجلبهم للمحاكم الدولية.

وأضافوا: "نتطلع إلى تصحيح هذا الخطأ، والعمل فورًا على إضافة دولة الاحتلال إلى القائمة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال في مناطق النزاعات".

واختتمت رسالتهم بالقول: "إننا أطفال فلسطين، كبقية أطفال العالم، نحلم بحياة كريمة ومستقبل أفضل، نعيش فيه بسلام وأمان، ونساهم فيه بصناعة الخير لكل البشرية، ونعلق آمالاً كبيرة على الأمم المتحدة، تحت قيادتكم، أن تمكننا من تحقيق هذا الحلم، وهذا ممكن وليس مستحيلاً، إذا التزم الجميع بالقوانين الدولية هادياً ومرجعية، وتمت محاسبة من ينتهكها".

وقبل يومين، قرر المسؤول الأممي مواصلة عدم إدراج الاحتلال على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال في مناطق النزاعات، رغم تحميلها المسؤولية عن غالبية الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال خلال سنة 2020 في الضفة الغربية والقدس وغزة.


/110

 
http://www.taghribnews.com/vdcezv8nxjh87vi.dbbj.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني