تاريخ النشر2021 21 June ساعة 15:19
رقم : 508694
مؤتمره الصحفي الاول

الرئيس الايراني المنتخب: سندعم المفاوضات التي تضمن مصالحنا الوطنية

تنا
عقد الرئيس الايراني المنتخب اية الله ابراهيم رئيسي ، اليوم الاثنين، مؤتمره الصحفي الاول حيث استهل كلامه بالتنويه الى ان ملحمة حضور الشعب الايراني عند صناديق الاقتراع تجسد الحضور المفعم بالارادة للشعب الايراني رغم الحرب النفسية للاعداء ، وحملت رسالة الوحدة والتضامن .
الرئيس الايراني المنتخب:  سندعم المفاوضات التي تضمن مصالحنا الوطنية
واعتبر اية الله رئيسي رسالة الشعب الايراني بانها استمرار لرسالة الامام الخميني (ره) واضاف : سنبقى على العهد الذي قطعناه للشعب وسنكرس انفسنا لخدمة ابناء الشعب وفتح الطريق لحلحلة المشاكل .

وفيما ثمن الخدمات التي قدمتها الحكومة المختلفة بعد الثورة الاسلامية قال : سياستنا الداخلية في هذه الحكومة ستتركز على تحسين الاوضاع المعيشية ، البلاد يجب ان تسير في طريق تحقيق العدالة .

واشار الى ان الحكومة المقبلة لديها برنامج التنمية السابعة بالتعاون مع البرلمان ومجمع تشخيص مصلحة النظام وتابع : سنعمل على اعادة ثقة الشعب بالحكومة التي لن ترتبط بتيار خاص او جهة خاصة ، كل من ينبض قلبه للشعب والثورة الاسلامية زميلنا في العمل في اي نقطة في البلاد .

ولفت رئيسي الى ان الحضور الملحمي لابناء الشعب اوجد ضروفا جديدة امام العالم مشددا بالقول : نضع التعامل مع كافة دول العالم نصب اعيننا وسيكون تعاملنا متقابل ومتبادل في السياسة الخارجية .

وفيما يخص المفاوضات النووية قال : سندعم المفاوضات التي تضمن مصالحنا الوطنية ، ولكن لن نسمح بان تكون المفاوضات من اجل المفاوضات ، كما سنعمل على الغاء كل اجراءات الحظر ضد ايران .

واستطرد قائلا : الاتفاق النووي يجب ان تحييه الدول الاوروبية التي لن تطبق الالتزامات وامريكا التي انتهكت الاتفاق ، مطالبة الشعب الايراني هي ان تلتزم الدول الاخرى في الاتفاق بتعهداتها .

واكد الرئيس المنتخب انه في اليوم الاول من عمل الحكومة سنقوم بازالة المجالات التي تسبب الفساد واوضح قائلا : محور عمل الحكومة سيكون التركيز على القضايا الاقتصادية ، سنركز في حكومتنا على القضايا الاقتصادية وترشيد السيولة النقدية باتجاه رفع الانتاج .

ونوه الى ان الفريق المفاوض سيتابع مهامه ويقدم لنا تقاريره وعلى اميركا الغاء كل اجراءات الحظر الظالمة مشددا بالقول :
اختبار الصدقية سيكون محور سياستنا الخارجية وعلى اميركا والاوروبيين الالتزام بتعهداتهم وسنتابع ذلك بجدية .

وفي جانب اخر من تصريحاته اكد الرئيس الايراني المنتخب على ان حكومته ستتجه صوب الاصلاحات الاقتصادية واضاف : سنعمل على التحفيز لزيادة الانتاج واجراء الاصلاحات الاقتصادية ، الاحصاءات والارقام متوفرة في البلاد وهي ليست خافية على الشعب ، سنقدم تقريرا للشعب عن الوضع الموجود وسنسعى الى تغييره الى ما هو منشود .

واعتبر التواصل مع الشعب بانه نعمة بالنسبة لحكومته وقال : محور عملنا في الحكومة هو تنفيذ الوعود ، سنطلع ابناء الشعب ولاسيما النخب منهم على ما يجري .
وشدد على انه باعتباره خبيرا بالقانون سيدافع عن حقوق الانسان وقال : الذين ينتهكون حقوق الانسان عليهم ان يتحملوا مسؤولية انتهاكاتهم ، و اعتز بانني دافعت عن حقوق وامن الشعب وراحتهم عندما كنت مدعيا عاما ، كرئيس أرى نفسي خادما للشعب كله سواء لمن صوت لصالحي او لباقي المرشحين.

وتابع : سنقلل من النفقات العامة ونرفع معدلات الاستثمار، و بخصوص البورصة سنعيد الثقة لابناء الشعب في اسواق راس المال ، وسيكون لنا اشراف وآلية الاشراف في البورصة .
وانتقد اية الله رئيسي عدم التزام حكومة بايدن بتعهدات المنصو عليها في الاتفاق النووي واضاف : لقد اعلنا كرارا ومرارا ان خطواتنا النووية سلمية وهي في اطار القوانين الدولية .

وجد التاكيد كما هو سائر المسؤولين الايرانيين على ان ال برنامج الصواريخ الباليستية الايراني غير قابل للتفاوض وقال : على أمريكا العودة فورا للاتفاق النووي ورفع الحظر عن ايران ، و لن نسمح بـ"مفاوضات لمجرّد التفاوض" حول البرنامج النووي .
وحول العلاقات مع الصين قال الرئيس المنتخب : علاقاتنا مع الصين جيدة منذ عقود وستكون علاقاتنا جيدة مع بكين .

وحول موقف ايران من القضية الفلسطينة والازمة اليمنية قال : موقفنا هو أن يقرر الشعب الفلسطيني مصيره عبر استفتاء وسياسة الجمهورية الإسلامية ستبقى كما رسمها الامام الخميني (ره) ، كما نؤكد على ضرورة وقف الهجمات على الشعب اليمني المظلوم .

وبشان العلاقات مع دول الجوار قال الرئيس الايراني المنتخب : نريد علاقات طيبة مع جميع دول الجوار لا سيما السعودية .



/110




 
http://www.taghribnews.com/vdcb9wbsarhbg0p.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني