تاريخ النشر2021 15 May ساعة 12:01
رقم : 503963

رئيس جامعة الأزهر الأسبق يطالب بتشكيل قوة ردع اسلامية لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي

تنا
دعا الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، ورئيس جامعة الأزهر الأسبق، حكام الدول العربية والاسلامية الى تشكيل "قوة ردع اسلامية" للدفاع عن مسجد الاقصى ومقدسات المسلمين وردع الكيان الصهيوني الذي يعتدي على حقوق الانسان الفلسطيني وحرمة القدس ودأب على ازدراء الاديان .
الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، ورئيس جامعة الأزهر الأسبق
الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، ورئيس جامعة الأزهر الأسبق
أكد الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر ورئيس جامعة الازهر الأسبق، أن الأمة الإسلامية تتعرض لهجوم شديد من الأعداء على الدين وكتاب الله ومقدساته، في إشارة إلى الأحداث التي وقعت وتقع في المسجد الأقصى من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي، قائلًا: "المسجد الأقصى نال منه قوات الاحتلال لأولئك الركع السجود وامتهنوا حرمة بيت من بيوت الله وواحد من مقدسات الدين، ولم يراعوا حرمة الشهر والأيام المباركة".

وأشار هاشم، خلال خطبة الجمعة بالجامع الأزهر، إلى أن المسجد الأقصى دُهست وأهينت حرمته، واصفًا إياه بأنه يستصرخ الضمائر العالمية ومنظمات العالم الإسلامي من أجل الدفاع عنه، من جماعات تدعي الدفاع بحقوق الإنسان وهو أبعد الناس عن حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية، بعد أن أهانوا المصلين بل وقتلوا العديد منهم.

وتابع: "نحن هنا نعلنها صريحة مدوية ونقولها بالصوت الجهير، إن أمامكم رسالة أيها النظام العالمي مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان، يجب أن تقوموا صفًا واحدًا لاستخلاص القدس الشريف من أيدي قوات الاحتلال، ولا يكفينا أن تقولوا نشجب أو ندين"، مشيرًا إلى ضرورة وجود قوة ردع إسلامية للوقوف أمام واجبهم بالدفاع عن حقوق الإنسان وحُرمة المسجد الأقصى ، مستنكراً صمت الانظمة العالمية المخزي امام هذا العدوان الوحشي منوها الى ان هذا الصمت لا يليق بعالم يتباهى بأنّه عالم التنوير والحضارة .

 
http://www.taghribnews.com/vdcfvmdtmw6dx1a.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني