تاريخ النشر2021 5 April ساعة 15:27
رقم : 498774
المتحدث بأسم وزارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في مؤتمره الصحفي الاسبوعي

الخارجية الإيرانية: جدول أعمال اجتماع فيينا رفع العقوبات..نرفض خطة الخطوة مقابل الخطوة

تنا
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده ان جدول أعمال اللجنة المشتركة للاتفاق النووي يضم تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها الواردة في الاتفاق النووي.
الخارجية الإيرانية: جدول أعمال اجتماع فيينا رفع العقوبات..نرفض خطة الخطوة مقابل الخطوة
وقال خطيب زاده، في مؤتمره الصحفي اليوم الاثنين، ردا على سؤال حول موقف طهران بشأن الاتفاق النووي: إن مشروع خطوة فخطوة غير مطروح من قبل طهران كما انها عبّرت عن رفضها له. 

واضاف: إن موقف ايران تم تحديده بوضوح في اجتماع اللجنة المشتركة يوم الجمعة الماضية.

وأعرب عن ترحيبه اذا كانت اميركا تريد التخلي عن نهجها الخاطئ، مشددا على ان اي محادثات مباشرة أو غير مباشرة لم ولن تجري مع اميركا في فيينا أو غيرها. 

ولفت الى ان وزارة الخارجية أعلنت عن ضرورة رفع جميع اشكال الحظر ومن ثم تقوم ايران بالتحقق من ذلك كما ان المحادثات في فيينا ذات طبيعة تقنية وقانونية.

واشار الى وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين ايران والصين، موضحا ان وزارة الخارجية ليست مسؤولة عن تنفيذها لكنها تضطلع بمسؤولية التنسيق وينبغي للسلطة التشريعية المساعدة بتنفيذ خارطة الطريق التي تم التوصل اليها.
ولفت الى ان وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين ايران والصين ليست اتفاقا كما ان تواجد القوات الاجنبية في الاراضي الايرانية، مرفوض من الاساس لانه يتعارض مع الدستور وهذا الموضوع غير مطروح وليس سوى اثارة للهواجس.

وعما اذا كان ثمة احتمال للتوقيع على وثيقة مماثلة مع البلدان الاخرى رد بالايجاب، موضحا ان وثيقة وقعت مع روسيا سابقا وينبغي تحديثها.

ولفت خطيب زادة الى ان وثيقة مع الهند قد وقعت سابقا باسم بيان نيودلهي والتي لا ترتبط ببلد او بلدين، معربا عن اسفه لان البعض يمارس التضخيم حول بعض الامور.

ونوه الى ان اي اتفاق يتمخض عن خارطة طريق ينبغي ان تذكر فيه المدة والشروط المرتبطة في ذات الاتفاق. 


/110
http://www.taghribnews.com/vdciyva55t1a3y2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني