تاريخ النشر2020 16 August ساعة 20:53
رقم : 472812

غزة على صفيح ساخن يغلي ويعيش أياماً تشبه أحداثها تلك الرياح التي تسبق عاصفة أي عدوان

تنا
تصاعدت حدة التوتر في قطاع غزة مع استمرار الحصار واعتداءات الاحتلال الاسرائيلي، الامر الذي دفع شبانا فلسطينيين من "وحدة الإرباك الليلي" للتظاهر، على الحدود الشرقية للقطاع بعد توقف لنحو عشرة أشهر. وإلى ذلك عبرت قيادات الفصائل الفلسطينية عن ضرورة مواجهة التطبيع الاماراتي مع الكيان الاسرائيلي وذلك باستمرار وتصعيد المقاومة في وجه الاحتلال.
غزة على صفيح ساخن يغلي ويعيش أياماً تشبه أحداثها تلك الرياح التي تسبق عاصفة أي عدوان
الإرباك الليلي مصطلح عاد للمشهد في قطاع غزة احتجاجا على استمرار الحصار والاعتداءات الاسرائيلية فأمطر الجيش الاسرائيلي الشباب الثائر بالغاز السام والرصاص الحي ليصيب منهم العشرات.

وقال مواطن فلسطيني "نحن في وحدات القاسم وكل الوحدات العاملة في الميدان سنواصل وسنصعد في الايام القادمة من عمليات استهداف مستوطنات الغلاف وجنود الاحتلال على السياج الفاصل".

بينما هناك عيون لا تغفو في ليل غزة لتحميها ففي نهارها مازالت الاصوات تعلوا غاضبة من الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي.
تحت قبة البرلمان نظم نواب المجلس التشريعي في غزة وقفة احتجاجية على ذلك الاتفاق.

وقال القيادي في حركة حماس، محمود الزهار ان " هذه الخطوة غير مقبولة على الاطلاق وهي جريمة وخيانة لدماء الشهداء وخيانة لموقف اباء واجداد الامارات وخيانة لاهل الجزيرة العربية وخيانة لكل مسلم في كل مكان وبالتالي لابد من ادانة الخونة وتعريتهم".

في الوقت نفسه نظمت الجبهة الديموقراطية مسيرة نددت فيها بالاتفاق الاماراتي الاسرائيلي.

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية، طلال ابو ظريفة، ان "هذه الوقفة تندرج في اطار الفعلي الشعبي الذي يعلي صوت شعبنا الرافض لاتفاق الذل والخيانة الذي اقدمت عليه الامارات مع كيان الاحتلال برعاية امريكية لانه يشكل خنجرا مسموما في صدر شعبنا وفي ظهر مقاومته الباسلة".

من جانبه اكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ، خالد البطش، ان " هناك اجماع وطني على رفض التطبيع مع الاسرائيلين وكذلك الاعتراف بشرعنة المحتل على ارض فلسطين واي اعتراف من اي دولة عربية بهذا الكيان وبشرعيته في القدس يعني اعطاء شرعية للمحتل لممارسة المزيد من ضم الاراضي والاستيطان وانتهاك الحقوق الفلسطينية .

المطلوب اولا اسقاط هذه الخطوة من خلال امرين استعادة الوحدة الوطنية وتصعيد خيار المقاومة الفلسطينية بوجه المحتل الصهيوني".
قطاع غزة على صفيح ساخن يغلي ويعيش أياماً تشبه أحداثها تلك الرياح التي تسبق عاصفة أي عدوان.


/110
http://www.taghribnews.com/vdcdfx0oxyt05j6.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني