تاريخ النشر2020 28 June ساعة 15:23
رقم : 467456
اللواء "يحيى رحيم صفوي" على هامش الملتقى الوطني للدفاع الكيمياوي

اللذين زودوا النظام الصدامي بالقنابل الكيمياوية واتخذوا الصمت هم شركاء في المجازر الكيمياوية

تنا
قال المساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية في الشؤون العسكرية اللواء "يحيى رحيم صفوي" ان ظلال الحرب بات بعيدا عن بلدنا و رغم ذلك يجب على القوات المسلحة الاستمرار في تنمية وتطوير جهوزيتها لمواجهة التهديدات.
اللذين زودوا النظام الصدامي بالقنابل الكيمياوية واتخذوا الصمت هم شركاء في المجازر الكيمياوية
واضاف اللواء رحيم صفوي اليوم الاحد على هامش الملتقى الوطني للدفاع الكيمياوي ان الشعب الايراني تعرض لمعظم الجرائم البشرية وخلال فترة الدفاع المقدس ( حرب السنوات الثمانية التي شنها نظام صدام البائد على ايران  1980-1988)  تم قصفة 252 مرة بواسطة القنابل الكيمياوية الصدامية .

وقال ان اللذين زودوا النظام الصدامي بالقنابل الكيمياوية واتخذوا الصمت حيال جرائمه الوحشية، فهم شركاء في المجازر الكيمياوية التي ارتكبت ضد الشعب والقوات المسلحة الايرانية.

واكد اللواء صفوي على ضرورة محاكمة الذين دعموا جرائم صدام خلال الحرب في محكمة العدل الدولية في لاهاي.
وبين اللواء رحيم صفوي انه وبفضل من الله  قمنا باعمال تحقيقية كبيرة في التهديدات الجرثومية والبيولوجية والكيمياوية مؤكدا على عدم الاكتفاء بهذا القدر لانه ورغم ان ظلال الحرب بات بعيدا عن بلدنا لكن يجب على القوات المسلحة الاستمرار في تطوير جهوزيتها لمواجهة جميع انواع التهديدات .
\110
http://www.taghribnews.com/vdcbszba0rhb0ap.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني