تاريخ النشر2020 19 February ساعة 21:36
رقم : 452122
خطيب أهل السنة في سنندج

ماموستا حسیني: ينبغي أن يحبط الشعب الايراني مؤامرات الاعداء من خلال المشاركة الملحمية في الانتخابات

تنا
اعتبر خطيب أهل السنة في سنندج غرب ايران، ماموستا سید أحسن حسیني، يوم 21 شباط / فبراير الذي تجري فيه الانتخابات البرلمانية، بمثابة يوم تاريخي ومصيري للبلاد.
ماموستا حسیني: ينبغي أن يحبط الشعب الايراني مؤامرات الاعداء من خلال المشاركة الملحمية في الانتخابات
وقال فضلية السيد حسيني، في تصريح أدلى به لمراسل فارس في مدينة سنندج/ غرب ايران/ اليوم الاربعاء، ان الانتخابات تعد مظهرا للجمهورية والسيادة الشعبية الدينية في النظام المقدس للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف: ان يوم 21 شباط/ فبراير هو يوم تاريخي ومصيري لان الشعب حين يصوت لصالح المرشحين الكفوئين والصالحين سيبنى مجلس مقتدر وثوري والذي سيترك تأثيراته الايجابية على مصير الشعب.

وتابع: ان أي صوت للشعب يترك تاثيرات على مصيره والبلاد لذلك ينبغي اختيار المرشح وفق حسابات وحساسيات خاصة.

ونوه الى ان الاشخاص المناسبين لتمثيل الشعب ينبغي ان يتصفوا بالتدين والخوف من الله والادارة والحكمة والشعور بالمسؤولية ازاء الشعب وامتلاك القدرة على التقنين.

وأكد ان اعداء الثورة بذلوا قصارى جهودهم على مدى 41 عاماً من أجل إعاقة المشاركة الشعبية الواسعة في السوح الحساسة والمصيرية للبلاد ومنها الانتخابات لذلك ينبغي أن يحبط الشعب مؤامرات الاعداء ويلقي اليأس عليهم من خلال المشاركة الملحمية الواعية في الانتخابات.
 
/110
https://www.taghribnews.com/vdcf00dj0w6dtya.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني