تاريخ النشر2011 5 February ساعة 11:26
رقم : 38963

مفتي مصر يفتي بعدم التعبير عن اراء سياسية في صلاة الجمعة

الشعب المصري يطالب برحيل مبارك المستبد ومفتي مصر يطالب بعدم الذهاب الى صلاة الجمعة خوفا على المال والنفس
علي جمعة
علي جمعة
وكالة انباء التقريب (تنا) :
بينما تجتاح كل مدن مصر مظاهرات واعتصامات ضد العميل حسني مبارك وتطالب برحيله واستعادة عزتهم وكرامتهم وحريتهم التي سحقها النظام المصري لصالح اربابه واعوانه الغربيين والصهاينة , واجراء انتخابات نزيهة وتحقيق الديمقراطية وخلاص مصر من التبعية والاذلال , وبينما جاء اكثر من مليوني مصلي في ميدان التحرير في القاهرة ليعرب عن رأيه السياسي بعد ثلاثين عاماً من التزوير والقمع الفكري , يخرج فجأة مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة ويفتي بعدم جواز الذهاب الى صلاة الجمعة في حالة الخوف من الفتنة على النفس او المال ( وكأن النفس والمال اهم من مستقبل هذه الامة وهويتها الاسلامية الذي بدأ النظام المصري بالتهجم على قيمه من خالا اعلامه وفضائياته الانحلالية ومشروع قانون تغيير المنهاج الدينية تلبية لدعوات الاقباط والكيان الصهيوني وحذف بعض القيم الدينية مثل الجهاد من هذه المناهج ) . 

وافتى كذلك بعدم التعبير عن اي رأي سياسي من المصلين في صلاة الجمعة لا رفضا ولا تأييداً للحكومة ! ولكي تكون فتواه موثقة قال ان هذه الفتوى موجودة في جميع المذاهب الاسلامية , مضيفا ان قتل المسلم أشد من هدم الكعبة وحذر من الفتنة في مصر !

 
https://www.taghribnews.com/vdcaeone.49nai1kzk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني