تاريخ النشر2010 4 July ساعة 14:13
رقم : 20114

أمريكا تخشى التوسع الصينى فى استثمارات العراق

حذرت صحيفة واشنطن بوست من التوسع الاستمثارى الذى تقوم به الصين فى العراق، والذى ربما يكون على حساب الشركات الأمريكية. وقالت الصحيفة إن بكين لم تشارك فى الغزو الذى قادته الولايات المتحدة للعراق أو فى المعارك العسكرية الدموية التى أعقبته. ولم تقم بأية استثمارات فى مشروعات إعادة الإعمار أو الجهود التى بذلها الغرب لتحصين الديمقراطية المناضلة فى قلب الشرق الأوسط.
أمريكا تخشى التوسع الصينى فى استثمارات العراق

وكالة انباء التقريب:

حذرت صحيفة واشنطن بوست من التوسع الاستثمارى الذى تقوم به الصين فى العراق، والذى ربما يكون على حساب الشركات الأمريكية. وقالت الصحيفة إن بكين لم تشارك فى الغزو الذى قادته الولايات المتحدة للعراق أو فى المعارك العسكرية الدموية التى أعقبته و لم تقم بأية استثمارات فى مشروعات إعادة الإعمار أو الجهود التى بذلها الغرب لتحصين الديمقراطية المناضلة فى قلب الشرق الأوسط.

لكن مع انسحاب القوات الأمريكية، و انفتاح العراق على الاستثمار الأجنبى ستقوم الصين و عدد قليل من الدول التى لم تشارك فى قوات التحالف بالاندفاع فى هذه الاستثمارات. فهذه الدول توسع من تواجدها فى مجال التنقيب عن النفط فى العراق،كما تعمل فى مجالات مثل البناء والخدمات الحكومية وحتى السياحة، فى حين أن الشركات الأمريكية لا تبد اهتماماً كبيراً بالاستثمار فى العراق. وتنقل الصحيفة عن وزير الصناعة العراقى فوزى حريرى قوله إن الولايات المتحدة لا تعرف حقاً ما ينبغى أن تفعله فى العراق. و تحدث عن المحاولات الشخصية التى قام بها بحكم منصبه لجذب الشركات الأمريكية إلى بلاده، وإن لم يكن هناك أى تطور ملموس حتى الآن.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن الصين حصلت على ٣ عقود، مقابل اثنين لشركتين أمريكتين، من إجمالى ١١ عقداً وقعتها وزارة النفط العراقية خلال العامين الماضيين فى محاولة لزيادة إنتاج الخام بنسبة ٤٥٠% خلال السنوات السبع القادمة. كما قاموا بإعادة التفاوض على صفقة بمقدار ٣ مليارات دولار يعود تاريخها إلى عهد صدام حسين.


وكالات
http://www.taghribnews.com/vdcjxve8.uqeyvzf3fu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني