تاريخ النشر2015 4 May ساعة 10:04
رقم : 190608

تساقط القيادات الارهابية في شمال لبنان

تنا
الشيخ خالد حبلص ومساعديه وابراهيم محمد عبد الله (الملقب بأبو خالد سويد) وإبراهيم بركات ، من ابرز القيادات الارهابية اللذين تم اعتقالهم مؤخرا في شمال لبنان .
تساقط القيادات الارهابية في شمال لبنان
ثمة معلومات امنية ، حسب صحيفة السفير ، تقول ان الارهابي الشيخ احمد الاسير كان مختبأ لفترة في طرابلس حيث غادرها قبل عدة ايام من اعتقال الشيخ حبلص .وفي الامس اعتقلت مخابرات الجيش اللبناني ابراهيم محمد عبد الله (ابو خالد سويد) وهو مصري الجنسية في منطقة المنية بطرابلس حيث يواجه اتهامات عدة ابرزها مبايعته للنصرة ومشاركته في معارك التبانة

وتشير معلومات أمنية الى أن سويد هو خبير متفجرات، ويصفه بعض الضباط بأنه أخطر من أسامة منصور ، الذي كان يتعاون معه ، لجهة سهولة القتل وزرع العبوات الناسفة.

وبنتيجة التحقيقات الأولية مع سويد اعترف بأنه كان ينتقل بين التبانة والمنية حيث كان يقيم في أحد الأبنية الموجودة في محيط مصلى عبدالله بن مسعود الذي كانت تتخذه مجموعة المولوي ـ منصور مربعا أمنيا لها، وقد داهمت قوة من الجيش اللبناني صباح أمس المبنى وأوقفت ستة أشخاص .

وفي هذا الاطار، نجحت شعبة المعلومات في الأمن العام في توقيف المطلوب إبراهيم بركات في مرفأ طرابلس بينما كان يحاول المغادرة الى تركيا بجواز سفر مزور، وكانت الأجهزة الأمنية تضع تحركات بركات تحت المجهر وتتعقبه من مكان الى آخر من دون أن تتمكن من توقيفه .

ويواجه بركات اتهامات بالتحريض على الجيش اللبناني وخوض المعارك ضده، وبالارتباط مع تنظيم "داعش" وبتجنيد عدد من الشبان وتسهيل انتقالهم الى سوريا والعراق.

وتشير المعلومات الى أن بركات كــان يدرس الشريعة الاسلامية في أحد المعاهد الشرعية، لكنه لم يكمل دراســته ولم يحصل على شهادة، لكنه بادر الى فتح مركز لتحفيظ القــرآن الكريم ، ومن ثم غادر الى تركيا وبایع داعش ، وبعد معركة التبانة فر بركات الى جهة مجهولة الى أن وقع في قبضة الأمن العام اللبناني فجر أمس في مرفأ طرابلس.
 
https://www.taghribnews.com/vdcdzz0fjyt0n96.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني