تاريخ النشر2014 26 December ساعة 08:53
رقم : 177583
العبادي بمؤتمر صحفی مع اوغلو:

خطر تنظيم داعش لا يقتصر على العراق وحده وانما على العالم

تنا
اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان "هناك تراجعا كبيرا لعصابات داعش الإرهابية و ان الحكومة العراقية تمد يدها الى كل العشائر التي ترغب بمقاتلة داعش، مبيناً ان، المناطق السنية لايمكن تحريرها دون مشاركة اهالي تلك المدن في ذلك .
خطر تنظيم داعش لا يقتصر على العراق وحده وانما على العالم
وقال العبادي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي احمد داوود اوغلو عقد عقب اجتماع وفدي البلدين في انقرة ان "هناك استعدادا من الجانب التركي في تقديم السلاح للعراق لمقاتلة الارهابيين وان "تركيا ابدت استعدادها لمساعدة العراق عسكريا ولاسيما في مجال التسليح لمواجهة عصابات داعش". 

واكد ان القوات الامنية وقوات البيشمركة حدت من قوة داعش، وقلصت مساحاته على المدن التي احتلها منذ حزيران الماضي، مبيناً ان هناك تراجع كبير لداعش على الارض. 

واضاف ان "النفط الصادر من اقليم كردستان والبالغ 550 الف برميل المار عبر تركيا هو نفط اتحادي ونسعى لزيادة هذه الصادرات. 
كما أكد أن الحكومة العراقية تحاول تفعيل جميع الاتفاقيات الثنائية مع نظيرتها التركية في مجالات الاقتصاد والنفط وقضايا الأمن. 

وقال العبادي إن "الوفد العراقي اليوم في انقرة لاستكمال اجتماعات اللجنة الثنائية العليا بين الدولتين، والتي تم توقيعها قبل نحو ست سنوات"، مبينا أن "العراق يريد تفعيل هذه الاتفاقية من جديد لمصلحة الشعبين الجارين وكل دول المنطقة". 

وأضاف العبادي أن "العراق يحاول في هذه الفترة تفعيل جميع الاتفاقيات الثنائية في مجالات الاقتصاد والنفط والتعاون الامني والعسكري، باعتبار ان خطر تنظيم داعش لا يقتصر على العراق وحده وانما على جميع دول المنطقة".
 
وكان العبادي أكد خلال لقائه برئيس مجلس الامة التركي جميل جيجك، اليوم الخميس (25 كانون الأول 2014)، انه جاء "بقلوب مفتوحة ونوايا صادقة" لتعميق العلاقات مع دول الجوار، مشيرا الى انه لا يدعو لتصفير المشاكل فقط بل اقامة علاقات ايجابية وشفافة.
 
ووصل العبادي، في وقت سابق من اليوم، الى العاصمة التركية انقرة في زيارة رسمية تستغرق يومين لبحث التعاون بين البلدين في المجالين الامني والسياسي.
 
ومن جهته أكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو ان " تركيا لاتسمح بدخول الإرهابيين إلى العراق عبر اراضيها .
 
http://www.taghribnews.com/vdcaa0n6e49n0m1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني