تاريخ النشر2014 8 October ساعة 23:08
رقم : 170898

مواجهات في باحة المسجد الأقصى بين فلسطينيين وقوات الاحتلال

تنا
إندلعت مواجهات عنيفة في باحة المسجد الأقصى يوم الأربعاء بين قوات الاحتلال وفلسطينيين وذلك بعد أن اقتحمته قوات إسرائيلية خاصة، لتأمين اقتحامات المستوطنين إليه، بمناسبة ما يسمى "عيد العرش- السوكوت" العبري، مما أدى إلى جرح ۱۷ فلسطينياً وتم اعتقال خمسة آخرين.
المسجد الاقصى تحول الى ثكنة عسكرية واغلقت الشرطة بوابات المسجد
المسجد الاقصى تحول الى ثكنة عسكرية واغلقت الشرطة بوابات المسجد
 وأفاد حراس المسجد الأقصى المبارك أن قوات الاحتلال احتشدت منذ الصباح الباكر (الاربعاء) عند باب المغاربة – أحد أبواب المسجد الأقصى- وعند حوالي الساعة الـ7:30 قامت باقتحامه بصورة مفاجئة، وهاجمت المصلين ومعظمهم من كبار السن بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية. 

وأوضح الحراس أن قوات الاحتلال الخاصة اعتدت بالضرب بالهراوات على المصلين المتواجدين في الساحات، لإخلاء المنطقة، كما انتشرت في كافة ساحات المسجد وأروقته. 

وحمل مدير اوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب الشرطة الاسرائيلية مسؤولية الصدامات التي جرت صباح يوم (الاربعاء) في باحة المسجد الاقصى. 

وقال احد المسعفين الفلسطينيين ان "۱۷ فلسطينياً اصيبوا بجروح جراء اصابتهم برصاص معدني مغلف بالاسفنج عولجوا في المكان". 

وقال مدير المسجد الاقصى عمر الكسواني ان "المسجد الاقصى تحول الى ثكنة عسكرية واغلقت الشرطة بوابات المسجد ولم تسمح بدخول الموظفين وادت قنابل الصوت الى حرق موضعي في بعض سجاد المسجد الاقصى". 

وسمعت قنابل الصوت وشوهد دخانها من الساعة ۷٫۳۰ الى الساعة ۱۱,۰۰ (٤,۳۰ الى ۸,۰۰ تغ). 

ويشهد الحرم القدسي صدامات متكررة بين الفلسطينيين وشرطة الاحتلال.
http://www.taghribnews.com/vdccoxqs42bqm48.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني