تاريخ النشر2014 14 May ساعة 23:25
رقم : 158802

ارتفاع عدد ضحايا منجم سوما والطلبة الاتراك يحملون حكومة اردوغان مسؤولية وقوعه

تنـا
خرج مئات الطلبة الاتراك، اليوم الاربعاء، من حرم جامعي بأنقرة نحو وزارة الطاقة الواقعة في المنطقة نفسها، على خلفية التفجير الذي وقع امس الثلاثاء في منجم سوما غربي البلاد، والذي ارتفعت حصيلة ضحاياه بحسب تقارير رسيمة الى 238 قتيلا.
ارتفاع عدد ضحايا منجم سوما والطلبة الاتراك يحملون حكومة اردوغان مسؤولية وقوعه

واعرب الطلبة المحتجون عن غضبهم واستنكارهم لسياسات حكومة رجب طيب اردوغان، محملين اياها مسؤولية وقوع الحادث؛ مرددين شعارات مناهضة للقوات الامنية التي تدخلت لقمع المسيرة مستخدمة خراطيم المياه الى جانب الغاز المسيل للدموع.
 
الى ذلك، نقلت وسائل اعلام عن رئيس الوزراء التركي، قوله في تصريح صحفي، الاربعاء، ان "حصيلة حادث المنجم، بلغت 238 قتيلا". 

وادلى اردوغان بهذا التصريح امام الصحافيين في سوما المدينة التي وقعت فيها الكارثة حيث توجه اليها لاغيا زيارته المقررة الى البانيا.

وقال اردوغان عقب وصوله الى موقع المنجم، "يجري التحقيق في الحادث بشكل معمق. ولن نسمح باي اهمال". 

وكانت حصيلة سابقة للضحايا اعلنها وزير الطاقة تانر يلديز اشارت الى سقوط 205 قتلى. 

وفي السياق نفسه، نقلت فراس بررس عن نور الدين اكول رئيس اتحاد المناجم التركية، قوله "ان هناك ما بين و150 شخصا لا يزالون في المنجم". 

http://www.taghribnews.com/vdcdzj0fxyt0kj6.422y.html
مصدر : وكالات
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني