تاريخ النشر2012 30 October ساعة 15:34
رقم : 113862
الخارجية السورية

إمتناع مجلس الأمن عن إدانة تفجيرات الأضحى إحتضانٌ للإرهاب

تنا - بيروت
إمتناع مجلس الأمن عن إدانة تفجيرات الأضحى إحتضانٌ للإرهاب
أكدت وزارة الخارجية السورية أمس الإثنين ٢٩ أكتوبر (تشرين الأول) أن فشل مجلس الأمن في إدانة التفجير الإرهابي الذي وقع أول أيام عيد الأضحى في منطقة دف الشوك
شجع "الإرهابيين" على مواصلة "جرائهم ضد الشعب السوري". 

وأضافت وزارة الخارجية في رسالتين بعثت بهما إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن تعطيل بعض الدول الأوروبية والغربية والولايات المتحدة مرات عدة إصدار مجلس الأمن لبيانات تدين الإرهاب الدامي في سوريا لا يمكن تفسيره إلا بوصفه "إحتضاناً عملياً للإرهاب ومرتكبيه". 

كما ناشدت الوزارة الدول الأعضاء في مجلس الأمن والأمم المتحدة إدانة الإرهاب،لافتة إلى أنّ "مرتكبيه وحماتهم ومموليهم والذين يقومون بتسليحهم
وإيوائهم يسعون إلى تدمير سوريا وتفتيتها والقضاء على وحدة شعبها وأراضيها وإنهاءِ دورها الحضاري والإنساني". 

يذكر أنّ الجيش السوري كان قد أعلن هدنة عيد الأضحى قبيل ساعات من خرقها من قبل المسلحين الإرهابيية الذين نعوا الهدنة في أولى ساعاتها معيثين الخراب والتفجيرات والإنتهاكات في المناطق والارياف السورية. 

في السياق نفسه، أعلنت قيادة الجيش السوري أمس أن "المجموعات الإرهابية المسلحة واصلت إعتداءاتها على المواطنين الآمنين وإستهداف حواجز الجيش وقوات حفظ النظام"
في اليوم الرابع والأخير لإعلان وقف العمليات العسكرية".

إلى ذلك،عدّد بيان القيادة العامة للجيش بالتفصيل الإعتداءات على مقار وحواجز قوات النظام في مناطق مختلفة،مشدداً على أن الجيش والقوات المسلحة السورية "تضع الرأي العام
أمام حقيقة ما ترتكبه المجموعات الإرهابية من جرائم بحق الشعب"،كما أكدت القوات المسلحة إلتزامها بتنفيذ واجباتها ا في الدفاع عن الوطن".
http://www.taghribnews.com/vdcaien6u49n6a1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني