تاريخ النشر2012 26 September ساعة 14:20
رقم : 110388

"نريد لتركيا أن تكون في موقع متقدم إلى جانب إيران وروسيا في إخماد الحرائق المشتعلة"

تنا - بيروت
الشيخ النابلسي يحث السفير التركي على ضرورة قيام بلاده بدور فعال وايجابي في المنطقة.
"نريد لتركيا أن تكون في موقع متقدم إلى جانب إيران وروسيا في إخماد الحرائق المشتعلة"
 رأى سماحة العلامة الشيخ عفيف النابلسي أنّ الدور التركي يجب أن يكون دوراً مساعداً في حل المشاكل والأزمات في المنطقة. مضيفاً و"دوراً فاعلاً في جمع كلمة الأمة من خلال تقريب وجهات النظر بين مختلف الدول,
وذلك لا يكون إلا في إطار التوازن والانفتاح والمساعي الحميدة لفضّ النزاعات والخلافات المنتشرة في أرجاء المنطقة".
 
وقال الشيخ النابلسي خلال استقباله السفير التركي في لبنان سليمان إنان أوزيليد بحضور الدكتور باسم سنان ورئيس جمعية الصداقة اللبنانية التركية وليد الجوهري، "فنحن نريد لتركيا أن تكون في موقع متقدم إلى جانب إيران وروسيا في إخماد الحرائق المشتعلة هنا وهناك، لافتاً الى ضرورة "تخفيف حدّة الاحتقانات
والتشنجات, وفي لجم الفتن الطائفية والعرقية والمذهبية التي انعكست جحيماً على السلم والأمن والاستقرار في المنطقة". 

كما أضاف سماحته "نحن رحبنا بالاجتماعات التركية المصرية الايرانية لإيجاد حل سريع للأزمة السورية. وهكذا يجب أن تشترك كل الدول العربية في دعم مسيرة المصالحة في سوريا"، لافتاً الى أن مقتضى الأخوة والإنسانية مع الشعب السوري هو أن نحقن دماءه. أما أسلوب التحريض
الذي يستدعي تدخلاً عسكرياً أجنبياً أو عربياً فهذا لا يخدم على الإطلاق الاستقرار في المنطقة. 

من جهة ثانية، لفت الشيخ النابلسي إلى أن قضية المختطفين في سوريا يجب أن تُحل سريعاً, وتركيا يمكنها أن تقوم بدور إيجابي لإطلاق سراحهم. حتى تنتهي هذه المأساة الإنسانية بعيداً عن أي استغلال أو مكاسب سياسية. 

بدوره، قال السفير التركي "تناقشنا في بعض القضايا الاقليمية
والأوضاع في المنطقة ثم تناولنا موضوع المواطنين التسعة اللبنانيين وأعربنا عن رغبتنا ليروا النور ويرجعوا إلى لبنان في القريب العاجل"،مضيفاً "وأكرر التزام حكومتي بهذه القضية,وأنا مسرور بأن ابراهيم عوض قد اطلق سراحه وأتمنى للتسعة الباقين أن يعودوا إلى عوائلهم". 

وأضاف اوزيليد  قائلاً: "أذكركم بأن هذه القضية معقدة
جداً وتركيا منذ البداية وظفت كل طاقاتها في الضغط ليبقى اللبنانيون بصحة وعافية، وثانياً لتساهم في تحرير إخواننا اللبنانيين"، مضيفاً "مع الأسف هذه المسألة أخذت وقتاً طويلاً ولكننا سنتابع وسنبذل جهدنا وإن كنت لا أعرف تفاصيل المفاوضات الجارية حالياً ولكني متأكد بأن هذه القضية ستنتهي قريباً واللبنانيون المختطفون سيكونون في بلدهم".
http://www.taghribnews.com/vdcaawn6a49n6e1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني