تاريخ النشر2021 13 September ساعة 09:57
رقم : 518685
حاملا معه رسالة سلام وصداقة

الأسطول75 التابع للجيش الايراني المرسل الى المحيط الأطلسي عاد بنجاح الى البلاد

تنا- خاص
عادت المجموعة الخامسة والسبعون للقوة البحرية التابعة للجيش الايراني الى مياه البلاد في ختام رحلة استغرقت مئة وثلاثة وثلاثين يوما في المياه الدولية، قطعت فيها اربعة وأربعين الف كيلومتر.وقد جرت مراسم استقبال للمجموعة المؤلفة من المدمرة "سهند" والسفينة اللوجستية العملاقة "مكران" في بندرعباس جنوبي ايران بحضور كبار القادة العسكريين الايرانيين
قم بتنزيل ملف الفيديو
الأسطول الخامس والسبعون التابع للجيش الايراني المرسل الى المحيط الأطلسي والمؤلف من المدمرة "سهند"، وسفينة الاسناد "ميناء مكران" ، يرسو في ميناء بندر عباس بعد أن أنجز مهمته بنجاح، حيث مر بخمس وخمسين دولة، وبثلاث قارات، واجتاز ثلاث قنوات دولية مهمة، وثمانية مضائق، وقطع عشرات آلاف الاميال البحرية في البحار والمحيطات دون أي خرق للقوانين الدولية، حاملا معه رسالة سلام وصداقة.

وقال القائد العام للجيش الايراني اللواء عبد الرحيم موسوي:" الرسالة المهمة لهذه الرحلة هي اثبات قدرات ايران الإسلامية في تحقيق ما يريده الشعب و الرسالة الأخرى هي رسالة سلام و صداقة لجميع الدول والشعوب. ان الاستكبار العالمي وعلى رأسه الولايات المتحدة أصبح في حيرة ودهشة من انجاز القوة البحرية الايرانية مهمتها في المحيط الاطلسي.

المدمرة "سهند" الإيرانية الصنع، وحاملة المروحيات "مكران" قطعتا في هذه الرحلة اربعة وأربعين الف كيلومتر في البحار والمحيطات ذات الامواج العاتية، وعادتا الى الوطن بنجاح كامل بعد أن أثبتتا للعدو والصديق قدرة البحرية الايرانية وامكاناتها الكبيرة.

بدوره قال قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال شهرام ايراني:"اهم اهداف هذه المجموعة اثبات الثقة بالنفس التي نمتلكها و تقييم قدراتنا البحرية و تحاربنا العملياتية و توصلنا لجميع الأهداف. وان جميع ماحققناه خلال هذه الرحلة كان في ظروف الحظر الذي افشلناه بالاعتماد على قدراتنا المحلية".

وبحسب المعنيين فان تواجد القطع البحرية الإيرانية في المحيط الأطلسي يعتبر أكبر عملية ملاحة بحرية في تاريخ إيران، وبما أن إيران تمتلك حدودا بحرية مع ثمانين بالمئة من دول الجوار والتي يصل عددها إلى خمس عشرة دولة، كما أن غالبية التهديدات التي تحدق بها تأتي من البحر؛ وبالنظر لمصالحها في البحر فهي اليوم تواصل حضورها الذي يضمن الأمن البحري لها .
/110
http://www.taghribnews.com/vdcc44qpp2bqse8.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني