تاريخ النشر2012 15 April ساعة 06:17
رقم : 90654
الداعية الإسلامي الشيخ رمضان علي آباد:

الخلافات الطائفية المفتعلة استنزفت الكثير من طاقات الأمة الإسلامية

لو ألقينا نظرة في أوضاع العالم الإسلامي طوال الحقب التأريخية المختلفة لوجدنا أن المجتمعات الإسلامية وبالرغم من كل الجهود التي بذلت من أجل تحقيق التقدم والتنمية إلا أن الخلافات الطائفية المفتعلة استنزفت جزءا كبيراً من طاقات وقدرات الأمة الإسلامية.
الخلافات الطائفية المفتعلة استنزفت الكثير من طاقات الأمة الإسلامية

خراسان الجنوبية (تنا) - أكد الداعية الإسلامي والأستاذ في الحوزة العلمية في مدينة "درميان" بمحافظة خراسان الجنوبية، فضيلة الشيخ "رمضان صفير علي آباد" أن جميع أبناء الوطن مسؤولون تجاه النظام الإسلامي وينبغي علينا جميعاً أداء مسؤولياتنا بأفضل وجه والقيام بالمهام والواجبات المطلوبة في مجالات الوحدة وتهذيب النفس والتربية والتعليم والتصدي لأعداء الوطن وأعداء الإسلام.

وأوضح الشيخ علي آباد في حوار أجراه مع مراسل وكالة أنباء التقریب: منذ انتصار الثورة الإسلامية المباركة، بات واضحاً أن الأعداء يحاولون عرقلة حركة الصحوة الإسلامية فلم يدخروا جهداً من أجل تقويض الوحدة والتقارب بين المسلمين وزرع الفرقة والشقاق وبث العداوة والبغضاء في صفوف أبناء الأمة، ولذلك يجب علينا أن نتحلى دائماً بالوعي واليقظة وأن لا نغفل لحظة عن دسائس الأعداء ومخططاتهم الشيطانية وأن نمضي قدماً في توثيق أواصر الأخوة والإنسجام وترسيخ أسس الوحدة الإسلامية.

وأشار فضيلته إلى أمواج الصحوة الإسلامية الراهنة في الدول العربية مؤكداً أنها جاءت امتداداً للثورة الإسلامية الإيرانية التي استثارت مكامن الوعي والنهضة وبثت في صفوف الأمة روح التحدي والصمود ومناهضة الإستكبار العالمي وعملائه.

ورداً على سؤال حول العوامل المؤثرة في تحقيق الوحدة والتقريب بين المذاهب الإسلامية، قال فضيلة الشيخ علي آباد: هنالك عوامل كثيرة في هذا المجال من أهمها: التواصل الدائم والمستمر بين علماء المذاهب لبحث مختلف المسائل العلمية والعقائدية والفقهية، وتوفير الفرص المناسبة لأتباع المذاهب الإسلامية لإبداء وجهات النظر وعرض الآراء المتنوعة، وابتعاد علماء المذاهب عن الجمود والتحجر الفكري والتعصب المذهبي، والتحلي بسعة الصدر وحسن النية تجاه الآخر وإشاعة روح المحبة والمودة والثقة المتبادلة.

وأردف قائلاً: لو ألقينا نظرة في أوضاع العالم الإسلامي طوال الحقب التأريخية المختلفة لوجدنا أن المجتمعات الإسلامية وبالرغم من كل الجهود التي بذلت من أجل تحقيق التقدم والتنمية إلا أن الخلافات الطائفية المفتعلة استنزفت جزءا كبيراً من طاقات وقدرات الأمة الإسلامية.

وختم فضيلة الشيخ علي آباد بالتأكيد على ضرورة إدراك حجم وخطورة المؤامرات الخبيثة التي تستهدف الإسلام والأمة الإسلامية، مشدداً على أن لا خيار أمام المسلمين سوى الوحدة والإنسجام في المواقف.

http://www.taghribnews.com/vdcfjvd1.w6dxtaikiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني