تاريخ النشر2021 14 June ساعة 22:17
رقم : 507840
مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى للشؤون الدبلوماسية في اليمن

السفير حجر : حصيلة جهود عمانية مخلصة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني

تنا
رئيس المجلس السياسي الأعلى للشؤون الدبلوماسية في اليمن : قراءتي لزيارة الوفد العماني فأعتقد أنها حصيلة جهود عمانية مخلصة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني مرافقة مع رغبة أمريكية سعودية لإنقاذ الأخيرة من المستنقع الذي سقطت فيه والذي فشلت مساعي المبعوث الأمريكى والأممي من انتشالها منه رغم كل الحيل والضغوط .
مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى للشؤون الدبلوماسية في اليمن السفير عبدالاله محمد حجر
مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى للشؤون الدبلوماسية في اليمن السفير عبدالاله محمد حجر
اعتبر  مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى للشؤون الدبلوماسية في اليمن السفير عبدالاله محمد حجر في حوار مع وكالة أنباء التقریب : جهود الوفد العماني مخلصه و قد لمستم جدية  الوفد العماني في تحقيق تقدم في سير ملف المفاوضات اليمني لايجاد حل نهائي يتم من خلاله رفع المعاناة عن اليمن.  اما الموقف اليمني تجاه موضوع الحصار هو موقف مبدئي لم يتغير وهو أن الحصار على اليمن ظالم جائر ولا يعتمد على أي مسوغ قانوني ولا إلى قرارات مجلس الأمن ولا إلى ميثاق الأمم المتحدة،  ناهيك عن الاعتبارات الدينية والإنسانية ، وأن ذلك  يعد في القانون الدولي الإنساني أحد أنواع العقاب الجماعي والإبادة الجماعية، لهذا فإن التمسك بهذا الموقف العادل هو الحل لفك الحصار وأدى إلى التغلب على كل المناورات والخداع الأمريكي السعودي الأممي.

 و أما عن قراءتي لزيارة الوفد العماني فأعتقد  أنها حصيلة جهود عمانية مخلصة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني مرافقة مع رغبة أمريكية سعودية لإنقاذ الأخيرة من المستنقع الذي سقطت فيه والذي فشلت مساعي المبعوث الأمريكى والأممي من انتشالها منه رغم كل الحيل والضغوط .

و حول نتائج زيارة للوفد العماني بصنعاء أضاف : أعتقد أن نتائج زيارة الوفد العماني كانت ، إيجابية ، ولكن لايجب استباق الأحداث، لأن عدونا مراوغ ومخادع وكذاب ، ويجب التعاطي بحذر شديد تجاه كل خطوة من خطوات المفاوضات المقبلة والتأكيد على أن الموضوع الإنساني لن يتم مقايضته أو المساومة به مع أي تحرك سياسي أو عسكري، وأن المبادئ الأساسية لأي تفاوض هو عدم التدخل في الشؤون الداخلية لليمن ورفض أية وصاية وحماية سيادة اليمن بإنهاء الإحتلال الأجنبي وخروج القوات الأجنبية من جميع الأراضي اليمنية .

و اشار الى موقف الأمم المتحدة في هذا المجال قائلاً : الأمم المتحدة أداة مسيرة من قبل دول تحالف العدوان وعلى رأسها أمريكا وبريطانيا وفرنسا،  أما الصين وروسيا فلا يعول عليهما الكثير في الشأن اليمني خاصة بعد مواقفها المائلة مع السعودية نظير مكاسب اقتصادية وصفقات عسكرية ، وفي اعتقادي أن فشل الأمم المتحدة طوال السبع سنوات الماضية لن يشجع على تعطيل أي حلول سياسية طالما لا تعارضها عليها الإدارة الأمريكية ، وأعتقد كذلك بأن الجهود العمانية ، كما ذكرت سابقا جاءت تلبية لطلب وزير خارجية  أمريكا خلال اتصاله بوزير الخارجية العمانية .

/110
http://www.taghribnews.com/vdcdo50kzyt0zj6.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني