تاريخ النشر2021 30 April ساعة 17:58
رقم : 501778
الكاتب مازن البعيجي - العراق

البعيجي : يوم القدس العالمي أصبح ظاهرة فريدةلاحياءالقضيه الفلسطينية

تنا
أصبح يوم القدس العالمي يوم استطلاع واختبار تنتظره كل من دوائر الاستخبارات والمخابرات الأستكبارية وخصوص أمريكا وأسرائيل لتعرف منه ماذا صعنت مؤامراتها والخطط؟! وكم اضعفت او اخفقت ، وعلى جانب الشعوب العربية والإسلامية والاحرار اصبح ككرة الثلج ومعادلة .. تجج يوم القدس في نفوس الشعوب وأصبح ظاهرة فريدة في الرد على جرائم الأستكبار وهو عين ما رسمه الخُميني العزيز .
البعيجي : يوم القدس العالمي أصبح ظاهرة فريدةلاحياءالقضيه الفلسطينية
صرح الكاتب السياسي من العراق مازن البعيجي في حوار مع وكالة أنباء التقریب حول الاعلان عن اليوم العالمي للقدس  في اخر جمعة من شهر رمضان المبارك من قبل الامام الخميني (رض) و تذكير الأمة الاسلامية بقضية القدس  قائلاً :

 الإمام الخُميني العظيم وجد هذا الحل الذكي الذي يعتبر مشترك إسلامي عربي ينطلق منه ليكون احد اعظم الاواصر التي تجمع كل هؤلاء ممن تعنيهم القضية الفلسطينية ، وهو يعرف انها سوف تخضع الى تنازلات كبيرة من قبل بعض الرؤساء! الأمر الذي استبق به كل المؤامرات التي تعتبر ثورته في حال عدم إيجاد شاهد لها يطالب بما يجعلها - ثورته - فوق الشيعية وتكون إسلامية ، اضف الى ذلك هو يعتبرها قضية حقيقة وليست مدعى او شعار .

اما اختيار آخر جمعة من شهر كل رمضان مبارك فهو ناظر الى تلك الروحية التي يؤججها هذا الشهرالمبارك الاجواء الروحانية عند عامة المسلمين من الأدعية و تلاوتة القران وتامل باياتها  والمظلومية الشعب الفلسطيني ويقينا سوف يقف الكثير من المسلمين عند قضية فلسطين الرمز للجهاد فجاء الربط عميق عقائدي يتماشى وثقل رسالة المسلم الذي يرفض الظلم والطغيان عندما يقف عند حدود تكليفه ومدرسة الشهر الشريف هي عودة الى ذاكرة المسلم التي يحاول كل عام تفتيتها الأستكبار .

و حول فشل صفقة القرن و دور محور المقاومة اردف قائلا :  صفقة القرن ولدت ميتة جراء تماسك ذات محور المقاومة الذي قطع شوط كبير في التماسك ومد جسور المساعدة الفكرية والثقافية والعسكرية مما جعله محصن ومتراص من ان يسلبه مثل افكار او فكرة صفقة القرن ، وطبعا ذلك كله بفضل الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي سعت الى الاطاحة بكل الأدوات الفاعلة بيد العدو سواء في حربة ضد حزب الله او في حربه ضد اليمن او في العراق او اي من الفصائل الفلسطينية التي هي لجهوزية تامة او سوريا التي تتعافى فكل تلك القوة المتماسكة ادت الى فشل صفقة الشيطان مهما كان نوعها والشكل!

و حول اجماع كل الأحرار بالعالم لمواجهة التحديات ونصرة الإنتفاضة الفلسطينية ,اضاف :  المؤشرات كثيرة جدا وما موجود اليوم من هزائم لمحور الشر الأمريكي والاسرائيلي والعربي المطبع اكبر دليل على تنامي محور المقاومة وتنازل أمريكا قهرا عن إدارة العالم كله ، خاصة بعد انتقال الامر الى محور اخر يروم قيادة العالم الصين وروسيا وإيران وهذه الفسحة يقينا سوف تغير من جمود الشعوب العربية وغيرها وخاصة القضية الفلسطينية المركز والهدف!

و حول الشعوب المظلومة و أهمية إحياء يوم القدس العالمي أكد :  أصبح هذا اليوم - يوم القدس العالمي - وهو يوم استطلاع واختبار تنتظره كل من دوائر الاستخبارات والمخابرات الأستكبارية وخصوص أمريكا وأسرائيل لتعرف منه ماذا صعنت مؤامراتها والخطط؟! وكم اضعفت او اخفقت ، وعلى جانب الشعوب العربية والإسلامية والاحرار اصبح ككرة الثلج ومعادلة...تجج يوم القدس في نفوس الشعوب وأصبح ظاهرة فريدة في الرد على جرائم الأستكبار وهو عين ما رسمه الخُميني العزيز .

و في ختام الحوار طالب مازن البعيجي في رسالة الى أحرار العالم و دول محور المقاومة و العمل بواجباتهم تجاه القدس :  القدس قضية اختصرت كل معاني الجهاد والنضال من اجل القضايا الكبرى والحقة ، ودور المحور هو الاستعداد الاعلامي والثقافي بكل وسائل الإعلام المؤثر المرئي والمقروء ليعرف العالم أهمية مثل هذا القرار الإسلامي الذي اطلقه أمامنا الخُميني العزيز وهو يجتاح كل مخططات الأعداء وهذا اليوم هو ربيع رسائل الرد الذكي من قبل المحور الذي فهم مراد الخُميني والخامنئي قائد سفينة الصراع الإسلامي الاستكباري ..


/110
http://www.taghribnews.com/vdchqznm623nvqd.4tt2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني