تاريخ النشر2021 30 September ساعة 16:00
رقم : 520866
جانب من المساعدات الطبية الايرانية إلى سورية

“الأوكسجين الإيراني” في دمشق

وصلت دفعة مساعدات إيرانية طبية إلى العاصمة السورية، تتضمن مولدات اوكسجين، إضافة إلى أسطوانات جاهزة، على أن يتم نقلها إلى المستشفيات السورية بعد إتمام إجراءات استلامها من قبل مندوبي وزارة الصحة في دمشق، بإشراف مباشر من قبل السفير الإيراني لدى سورية مهدي سبحاني.
إضافة إلى وقوفها إلى جانب سورية في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والتعيلم والعسكر، تساند الجمهورية الإسلامية الايرانية  دمشق  في القطاع الصحي ايضاً.

دفعة مساعدات إيرانية طبية وصلت إلى العاصمة السورية، تتضمن مولدات اوكسجين، إضافة إلى أسطوانات جاهزة، على أن يتم نقلها إلى المستشفيات السورية بعد إتمام إجراءات استلامها من قبل مندوبي وزارة الصحة في دمشق، بإشراف مباشر من قبل السفير الإيراني لدى سورية مهدي سبحاني.

تأتي هذه الدفعة في ظل امتلاء المشافي السورية بمرضى فيروس كورونا، إذ تشهد البلاد موجة انتشار للوباء أكبر قياسا بما سبق من موجات خلال العامين الماضيين، ما اضطر القطاع الصحي لنقل مرضى من العاصمة إلى محافظات حمص وحماه لتلقي العلاج بعد وصولهم لمراحل حرجة.

يؤكد مندوبو وزارة الصحة السورية، خلال استلامهم المساعدات، أن هذه الدفعة من المساعدات، هي “حاجة أتت في وقتها”، إذ بلغ عدد أجهزة توليد الأوكسجين المحمولة قرابة الـ 100 جاهز، إضافة إلى محطتي توليد اوكسجين كبيرة للمشافي، وخزانات لتجميع كميات الأكسجين المولدة.

/110
 
http://www.taghribnews.com/vdcg3z9n3ak9x74.,rra.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني