تاريخ النشر2021 24 June ساعة 22:08
رقم : 509105
وعي اليمنيين اهم انجازات الثورة الايمانيه المباركة

ثورة 21 سبتمبر جاءت بوعي جديد ثورة أستعادت اليمن

تنا
جاءت ثورة 21 سبتمبر بوعي جديد ثورة أستعادت اليمن وقدمت حلولا للتصحيح والتغيير عما كان سائداً وأدرك معظم اليمنيين أن لصوتهم قيمة كبيرة وأن هذا الصوت الذي استهان به النظام السابق وهو الذي جعل فاسدين يتحكمون برقاب الشعب لسنوات طويله تحت حكم المخلوع.
ثورة 21 سبتمبر جاءت بوعي جديد ثورة أستعادت اليمن
كاتبة يحيى السني 
                                               

منذ ان انبثقت ثورة الحق الالهي  ثورة ٢١ سبتمبر التي اندلعت شرارتها في   عام ٢٠١٤ التي غيرت مجريات الاحداث في اليمن خاصة وفي عموم المنطقة والتي تجسدت بآسقاط منظومة الفساد و مراكز القوى المتنفذة الفاسدة و العميلة للغرب و التي باعت اليمن ارضا و انسانا ، و عندما انبثقت ثورة الحق الالهي ثورة انصار الله ثورة المسيرة القرآنيه بقيادة السيد العلم سيدي و مولاي نور الهدى السيد عبدالملك بن بدر الدين حفظه الله و رعاه و اخذل اعداه تجلت الحكمة الالهية بآن الظلم الي زوال و ان الحق و العدل و السلام ذات يوما آتي ، و بهذا تجلا النور بداخلنا ايمانا و يقينا بآن الله لن يفني هذه الارض الا وقد ملاءها نورا وعدلا و ايمانا و سلاما و انصافا و امانا  كما ملاءة جورا و ظلما.

إن ثورة 21 سبتمبر جاءت بوعي جديد ثورة أستعادت اليمن وقدمت حلولا للتصحيح والتغيير عما كان سائداً وأدرك معظم اليمنيين أن لصوتهم قيمة كبيرة  وأن هذا الصوت الذي استهان به النظام السابق  وهو الذي جعل فاسدين يتحكمون برقاب الشعب لسنوات طويله تحت حكم المخلوع. ولايزال البعض ممن في قلوبهم مرض وتحمل أنفسهم حقدا دفينا ضد ثورة 21 سبتمبر المجيده ويحاولون ان يعودو باليمن الى ماقبل الثورة ويمحو كل انجازاتها وماحققته الثورة ضد الفساد وتصحيح المنظومه السياسيه في اليمن .

دائما ما تنتصر الثورات عبر التاريخ خاصة التي تنادي بالإصلاح  ضد الظلم والطغيان وهدر ثروات الشعب و استغلال السلطة لتحقيق مآرب ومنافع شخصية وخير مثال حي لتلك الثورات هي ثورة الامام الحسين (عليه السلام) وكيف انتصرت وعاشت على مدار آلاف السنين.  كان الطغاة يتحكمون بكل امور الدولة ولكن بمشيئة الله سبحانه وتعالى انتصرت ثورة الحسين (ع) و سخر الله سبحانه وتعالى الاعلام الهادف المتمثل بالسيدة زينب عليها السلام واستطاعت فضح الكذب والتسويف والتظليل وعاشت ثورة الحسين الى يومنا هذا.

وهكذا ستعيش ثورة الحق في اليمن وستستمر  هذه الانجازات التي تحققت خلال سنوات قصيرة والبلد يرزح تحت عدوان آثم استهدف الانسان اليمني بصورة رئيسية اكثر مما استهدف الحجارة والبنيان. عدوان اراد تغيير ارادة هذا الشعب وتسطيحة وتحويله الى اشخاص انتفاعيين لاتهمهم الا مصالحهم الشخصية.

والله من وراء القصد


ناشطة سياسية تقيم في كنداء  يحيى السني
http://www.taghribnews.com/vdcjyheiiuqeyvz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني