تاريخ النشر2021 23 June ساعة 06:00
رقم : 508878
سيف القدس وحدت الوطن من البحر إلى النهر

حفيد عز الدين القسام: سيف القدس زلزال نصر أسس لجيل لا يخاف المحتل

تنا
وصف أحمد محمد عزالدين القسام حفيد الشهيد عزالدين القسام معركة سيف القدس بزلزال نصر لا تزال ارتداداته تكبر وتتسع.
حفيد عز الدين القسام: سيف القدس زلزال نصر أسس لجيل لا يخاف المحتل
وأكد القسام في مقال له أن المعركة التي خاضتها المقاومة في غزة وتزامنت مع هبة شعبية في الضفة والداخل المحتل تسببت بهزيمة نفسية مُرة لمستوطني الكيان المحتل، كما أنها قلبت الرأي العام العالمي وانعكست على السياسة الدولية برمتها. 

وشدد عز الدين على أن سيف القدس وحدت الوطن من البحر إلى النهر وكسرت حاجز الخوف والرهبة من المحتل لدى الجيل الصاعد الذي سيكون النصر على يديه وفي زمنه. 

وقال حفيد الشهيد القسام:" إن السيف الذي استُل من غمده في غزة لأجل القدس أحرج كثيرا من يدعون أنهم حماة للأقصى والقدس، ورأينا فيما بعد كيف أقسموا وتعهدوا بأنهم وفي أي معركة قادمة سيكونون جزءاً منها". 

وأضاف أن المقاومة أخذت بالأسباب وأعدت للعدو ما استطاعت من قوة وتجهزت بكل حزم وحسم ودهاء، كما كان الشيخ القسام قبل مائة عام عندما وصل إلى فلسطين. 

ووجه رسالة للمشككين بنصر المقاومة أن ينظروا الى نبض الشارع وأحاسيس الجماهير التي انتفضت وقاتلت وتظاهرت ورابطت وسبقت القيادات التي لا زالت تراهن على التفاوض والاستجداء وسيلة ونهج وقانون حياة.

ونبه القسام الى أن غالبية الشعب الفلسطيني قد شعر ولمس وعايش هذا النصر لحظةً بلحظة ليس هو فقط إنما كل الشعوب العربية والإسلامية التي خرجت وتمردت وبدأت بمظاهرات ومسيرات نحو حدود فلسطين.

ودعا الى أن يــُراكم على إنجازات سيف القدس وأن يُبنى عليه بانتظار معركة التحرير الكبرى والتي بدأت ملامحها بالظهور. 

ووجه عز الدين التحية الى المقاومة وخاصة كتائب القسام وسرايا القدس وألوية الناصر وكتائب شهداء الأقصى وأبو علي مصطفى والمقاومة الوطنية ولغرفة العمليات المشتركة التي أعادت إشراقة ولمعان قبة الصخرة، وبرهنت عملياً أن ما أُخذ بالقوة لا يُسترد إلا بها. 


/110



 
http://www.taghribnews.com/vdcfecdtcw6dxca.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني