السيد فضل الله : لكسر حلقة الفتنة عبر التواصل السني ـ الشيعي

تنا ـ بيروت

27 يناير 2014 الساعة 15:02

دعا سماحة السيد علي فضل الله المسلمين السنة والشيعة إلى التآخي على جميع المستويات، الاجتماعية والرياضية والثقافية، لكسر حلقة الفتنة التي يقوى عودها من خلال كل هذا الجليد المتراكم على الساحتين السياسية والإعلامية، والذي لا يمكن كسره إلا بالتواصل المباشر، الذي يلغي حواجز الوهم والخوف والتهويل.



السيد فضل الله وخلال رعايته إحتفالاً نظمته بلدية بدنايل لمناسبة ولادة الرسول الأكرم(ص) ولوضع الحجر الأساس لمركز التآخي الطبي في حسينية البلدة، حضره حشد من الشخصيات العلمائية والدينية والاجتماعية والبلدية والثقافية، إذ شدد على ضرورة استعادة رسول الله(ص)، من خلال استعادتنا لمواقفه وسيرته ووصاياه، وأن نسلك سبيله، ونتّبع نهجه، وأن نكون الأمة التي تقف مع الحق ومع المظلوم؛ الأمة التي تفكّر، والأمة الواعية التي تُبصر ما يجري حولها، وتخطّط للمستقبل.

وفي هذا الاطار لفت سماحته الى انه "عندما انطلق رسول الله برسالته، مدّ جسور الانفتاح مع الجميع، ولم يسع إلى إسقاط هذه الجماعة أو تلك، بل أراد للجميع أن يعيشوا الوحدة في رحاب دين الله.معرباً عن خشيته أن تتداعى كل هذه القيم وسط هذه العصبيات التي باتت تشكّل حواجز ومتاريس صنعت لنا، وعملنا على تثبيتها في مرحلة هي من أصعب المراحل وأعقدها، حيث دخلت الفتنة إلى كل بيت، وبات كل شخص وكل فئة تشعر بأنها مهددة". 

من هنا دعا سماحته المسلمين السنة والشيعة إلى التآخي على جميع المستويات، والى ملاقاة كل كلمة انفتاح وكل دعوة للوحدة، بكلمة ودعوة مماثلتين، مؤكداً على اننا بحاجة ماسّة إلى كل كلمة طيبة وكل موقف يأخذ مصلحة الوطن بعين الاعتبار. 

الى ذلك أمل السيد فضل الله أن تتراكم المواقف الإيجابية التي ظهرت مؤخراً على مستوى السعي لتشكيل حكومة جامعة، لا أن تزحف إلى ساحتنا مجدداً المواقف السلبية، التي قد تعيد الأمور إلى درجة الصفر".داعياً الى الخروج من نفق الخطاب الطائفي والمذهبي.


كود الموضوع: 151369

رابط الموضوع: http://taghribnews.com/vdcepz8zojh8nxi.dbbj.html

وكالة أنباء التقريب (TNA)
  http://taghribnews.com