تاريخ النشر۲۰ أيلول ۲۰۲۰ ساعة ۲:۰۸
رقم : 476385
بحضور مدير مكتب سماحة قائد الثورة الإسلامية

اقامة مراسم اليوم السابع لوفاة الدكتورة طوبى كرماني

خاص-تنا
أقيمت عصر السبت مراسم اليوم السابع لوفاة رئيسة الاتحاد العالمي للنساء المسلمات، الدكتورة طوبى كرماني، في حسينية الزهراء (س) في مؤسسة الثقافة والعلاقات الإسلامية بطهران.
اقامة مراسم اليوم السابع لوفاة الدكتورة طوبى كرماني
وأفادت وكالة أنباء التقریب أن مدير مكتب سماحة قائد الثورة، آية الله محمد محمدي كلبايكاني، مدير منظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية، أبوذر ابراهيمي تركمان، الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، حجة الإسلام والمسلمين حميد شهرياري، معاوني المجمع، الزملاء، الطلاب وذوي الفقيدة شاركوا في المراسم.
وتقدم آية الله كلبايكاني بالعزاء بهذه المناسبة وقال: إن ما ميز السيدة كرماني هو مقامها العلمي؛ عندما أراد الله سبحانه وتعالى تعليم نبيه فإنه فتح له باب الدعاء ومن بين أوامره بالدعاء، الدعاء من أجل زيادة العلم والمعرفة، وكانت المرحومة تملك مميزات علمية بارزة.
وقال: لقد سخرت سنين عملها من أجل الإسلام وسافرت إلى بلدان مختلفة منها الولايات المتحدة، سويسرا، كندا، طاجكستان، فرنسا، الامارات، الجزائر، لبنان وغيرها، وكانت عضو اللجنة العلمية في اليونسكو، أستاذة في جامعة طهران، جامعة الإمام الصادق (عليه السلام)، جامعة الزهراء (سلام الله عليها) وكانت عيناً تتقد بالمعرفة والحوافز.
 
وأشار سماحته إلى النشاطات التي قامت بها النساء ف ايران خلال عهد الثورة والدفاع المقدس وقال: إن الدور الذي لعبته النساء خلال الدفاع المقدس لم يقل عما قام به الرجال، ومن بركات الثورة الإسلامية تربية نساء مثقفات مثل السيدة كرماني التي برزت جداً في مواقع مختلفة ويجب أن نُقدر أمثالها.
وأشار إلى الأعمال البارزة التي خلفتها وتأثيرها على طلابها،  وتمنى السلامة لعامة الناس والتخلص من فيروس الكورونا وسأل الله الرحمة والمغفرة للدكتورة كرماني.
 ومن جانبها قالت العميد الأسبق لجامعة الزهراء (س) أن الدكتورة كرماني كانت سيدة عظيمة وفيلسوفة مثالية، امرأة بمقاس الثورة تميزت في الرؤية والسيرة.
وتابعت: كانت السيدة كرماني تسير بكل قوتها في المسار الذي تؤمن به وتملك فلسفة وأدلة ومنطق لتفسير ما تقوم به.  وكانت لها رؤية عالمية شاملة وكانت تؤكد على وحدة المذاهب وحتى وحدة الأديان من أجل تحقيق الهدف المنشود.
وأضافت: كانت الدكتورة كرماني تشرح للآخرين بوضوح مسألة ولاية الفقيه وضرورة طاعة الولي الفقيه من أجل المحافظة على الإسلام والتشيع.
 
وشارك في المراسل عضو اللجنة العلمية لجامعة طهران، أحمد فرامرز قراملكي، رئيس قوات التعبة الشعبية للمجتمع النسوي، مينو اصلاني، عضو مجلس النواب زهره سادات لاجوردي.
وتقدم نجل السيدة كرماني بالشكر لجميع المشاركين والقائمين على المراسم.
/انتهى/
 
http://www.taghribnews.com/vdcc4eq0p2bqm18.caa2.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني